الوطن | العرب و العالم | أزمة زيارة وفود عراقية إلى إسرائيل.. ضجة في البرلمان و"تل أبيب" تتحرك

الوطن 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

كلف رئيس البرلمان العراقي، محمد الحلبوسي، مساء أمس، لجنتين برلمانيتين بالتحقيق في مزاعم زيارة ثلاثة وفود عراقية إلى إسرائيل عام 2018، وفق ما نقلت وكالة أنباء "سبوتنيك" الروسية، وأمر الحلبوسي، لجنتي الأمن والدفاع، والعلاقات الخارجية بالتحقيق في مزاعم تل أبيب.

وكانت الخارجية الإسرائيلية أعلنت، مساء الأحد الماضي، أن "ثلاثة وفود من ، ضمت 15 شخصا، زارت إسرائيل خلال العام الماضي"، مشيرة إلى أن زيارة الوفد العراقي الثالث إلى إسرائيل، جرت قبل عدة أسابيع.

وبينت الخارجية الإسرائيلية على موقعها الرسمي باللغة العبرية على حسابها الرسمي على ""، أن "الوفود ضمت شخصيات سنية وشيعية وزعماء محليين لهم تأثير بالعراق". قائلة إن "هذه الشخصيات زارت متحف "ياد فاشيم"، لتخليد ذكرى المحرقة، واجتمعت ببعض الأكاديميين والمسؤولين الإسرائيليين".

وفيما لم توضح الخارجية الإسرائيلية الهدف من زيارة هذه الوفود، قال المحلل والأكاديمي الإسرائيلي، إيدي كوهين، على صفحته الرسمية على موقع "تويتر"، إن "الحكومة العراقية أرسلتها للتفاوض مع إسرائيل، بشأن الانسحاب الإيراني من جنوب ، مقابل وقف القصف الإسرائيلي للأراضي السورية".

وزعم كوهين، أن "الوفود فاوضت أيضا، بشأن حل الأحزاب الشيعية في العراق وسوريا ولبنان ودول الخليج، وأن تعلن جميعها التطبيع مع إسرائيل".

ولم تعلق بغداد رسميا على ما أوردته الخارجية الإسرائيلية، أو ما زعمه كوهين. وذلك في الوقت الذي لا يقيم العراق علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، ولا يعترف بها.

وسبق أن أعلن في الرابع من الشهر الجاري، وزير الخارجية العراقي، محمد الحكيم، موقف العراق من القضية الفلسطينية وحل الدولتين، مؤكدا أن ما تم تناقله هو مجاف للواقع وعار عن الصحة والحقيقة. وتسببت تغريدة كوهين، التي ذكر فيها أسماء ستة من النواب العراقيين، حنقا وغضبا بين أوساط المجتمع العراقي.

وكتب كوهين في تغريدته أن النواب العراقيين الستة، هم عالية نصيف، وخالد المفرجي، وأحمد الجبوري، وأحمد الجربا، وعبد الرحمن اللويزري، وعبد الرحيم الشمري.

وعلى إثر ذلك، دعا النائب في البرلمان العراقي، حسن الكعبي، وزارة الخارجية العراقية، بفتح تحقيق حول أنباء عن زيارة 3 وفود عراقية لإسرائيل، خلال العام الماضي. فيما وقع وزير المالية الإسرائيلي موشيه كحلون، أمس، على مرسوم يشطب العراق من قائمة "الدول الأعداء" لإسرائيل حتى نهاية شهر مارس المقبل.

وأفاد موقع "أي 24 نيوز" الإعلامي الإسرائيلي بأن المرسوم الذي وقعه كحلون ينص على أنه سيتم التعامل مع العراق حتى 31 مارس المقبل على أنه "ليس عدوا بالمعنى المطلوب ضمن الأمر التجاري".

وتجدر الإشارة إلى أن قائمة الدول الأعداء بموجب القانون الإسرائيلي تضم كلا من سوريا ولبنان واليمن وإيران والسعودية.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع الوطن | العرب و العالم | أزمة زيارة وفود عراقية إلى إسرائيل.. ضجة في البرلمان و"تل أبيب" تتحرك في موقعنا الشامل نيوز الاخباري | ولقد تم نشر الخبر من موقع الوطن وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي الوطن

أخبار ذات صلة

0 تعليق