تتلقى دعما بـ 1.8 مليار دولار

الحرة 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

قال مسؤولون الاثنين إن إنتاج من سيتلقى دعما هذا العام من اقتراب إنتاج حقل ظهر العملاق من مستوى ذروة وفي ظل استثمارات من شركة بي. بي، بقيمة 1.8 مليار دولار، إذ تعود مصر إلى أسواق التصدير وتجعل من نفسها مركزا إقليميا.

وتأمل مصر في الاستفادة من موقعها الاستراتيجي وبنيتها التحتية المطورة جيدا لكي تصبح مركزا دوليا مهما لتجارة الغاز وتوزيعه، في تحول من المحتمل أن يكون فارقا لبلد أنفق نحو ثلاثة مليارات دولار على واردات الغاز الطبيعي المسال السنوية في الآونة الأخيرة حتى عام 2016.

وحققت مصر سلسلة من الاكتشافات الكبرى في السنوات الماضية، بما في ذلك حقل ظهر الأكبر في البحر المتوسط، وهو ما ساعدها على جذب المستثمرين من جديد بعد أن انسحبوا من البلاد في أعقاب انتفاضة عام 2011 التي أدت إلى زيادة مدفوعات الديون.

وأبلغ وزير البترول المصري طارق الملا منتدى للطاقة في ، قائلا "ما حققناه في ثلاث سنوات فقط بدأ يجذب انتباه الجميع - الكل في قطاع النفط والغاز والمؤسسات المالية... الجميع ينظرون إلى مصر باهتمام".

وتأمل مصر الآن في الاستفادة من محطات التسييل، حيث يجري تحويل الغاز إلى غاز مسال، لتصدير الإمدادات إلى أنحاء المتوسط بالإضافة إلى جيرانها، مثل إسرائيل التي قالت إنها ستضخ الغاز إلى مصر في وقت لاحق من العام الجاري.

واستوردت مصر آخر شحنة من الغاز الطبيعي في سبتمبر أيلول الماضي، وقالت إنها ستبدأ في التصدير للأردن هذا العام، وإن كان المستوى الدقيق للشحنات والجدول الزمني ما زال غير واضح.

ويصل مستوى إنتاجها المحلي إلى نحو 6.6 مليار قدم مكعبة يوميا.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع مصر تتلقى دعما بـ 1.8 مليار دولار في موقعنا الشامل نيوز الاخباري | ولقد تم نشر الخبر من موقع الحرة وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي الحرة

أخبار ذات صلة

0 تعليق