أخبار عاجلة

جريدة الاتحاد : البحث عن المفقودين إبان جحيم داعش يؤجل فرحة الموصليين

منذ استعادة مدينة الموصل من أيدي تنظيم داعش الإرهابي قبل نحو عام، تتجمع في يوم الجمعة من كل أسبوع نساء في ساحة "المنصة" الواقعة في وسط المدينة بحثا عن مصير مفقودين من عائلاتهن.

نساء يرتدين ملابس سوداء ويرافقهن أطفالهن وبعض الرجال ويحملن صور "مفقودين".

لكل واحدة منهن مأساة. بينهن شيماء محمد التي تعيش مع أبنائها الستة على أمل العثور على زوجها علي أحمد الذي خطفه تنظيم داعش المتشدد بعد اقتحام منزلها في 25 نوفمبر 2016، وعثرت عليه قوات الأمن داخل سجن خلال معارك "تحرير" المدينة.

أحمد، شرطي وأصبح اليوم في الأربعينات من العمر، لا يختلف حاله عن آلاف العراقيين خصوصا ممن كانوا عناصر في قوات الأمن اعتقلوا من قبل تنظيم داعش المتطرف في الموصل.

وقالت شيماء (38 عاما)، وهي متجهة إلى ساحة المنصة، لقد "اعتقل زوجي (...) واحتجز مع آخرين واستخدموا كدروع بشرية خلال المعارك في غرب الموصل".

وأضافت، فيما اغرورقت عيناها بالدموع، أن "قوات الأمن اعتقلته لأنه لم يكن يحمل أي وثائق وكانت لحيته طويلة بسبب اعتقاله لفترة طويلة لدى داعش". ... المزيد

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق جريدة الاتحاد : البحث عن المفقودين إبان جحيم داعش يؤجل فرحة الموصليين
التالى جريدة الاتحاد : محمد بن راشد: اقتصادنا الوطني مرن ويواكب المتغيرات