بعد أن أكد أكثر من مسؤول عربي أن قطر عزلت نفسها عبر سياستها التي انتهجتها على مدى سنوات في دعم الإرهاب والتدخل في شؤون دول المنطقة، لا سيما الدول الأربع (الإمارات، السعودية، مصر، والبحرين)، تجلت تلك العزلة جلياً في #قمة_القدس الأحد التي أقيمت في #الظهران بالمنطقة الشرقية في السعودية.

إذ أظهرت عدة صور قبيل افتتاح القمة، مندوب قطر منزوياً، فيما راح قادة الدول العربية والخليجية يتشاورون ويتحاورون في ما بينهم.

وبدا المندوب القطري في القمة العربية من خلال تلك الصور جالساً وحده، بعيداً نسبياً عن بقية قادة الخليج.

مندوب قطر في القمة العربية الـ 29

 

وكان الشيخ #سلطان_بن_سحيم آل ثاني ألقى مساء الأحد بمسؤولية عزلة #قطر عن القمة العربية على نظام الحمدين، متعهداً بأن تعود بلاده قريباً إلى الوطن العربي.

وقال مغرداً عبر حسابه على تويتر: "يحزننا كقطريين هذه العزلة التي وصلنا لها بفضل السياسات المتهورة لنظام الحمدين، كم هو مؤسف ومحزن أن نصل لهذا الحال المأساوي لأول مرة في تاريخ #قطر".

كما اعتبر وزير دولة الإمارات للشؤون الخارجية الاثنين، أنور #قرقاش، أن غياب قطر عن القمة العربية التي عقدت الأحد في #الظهران بالسعودية، نتيجة طبيعية لسياسة المكابرة التي انتهجتها #قطر . وقال في تغريدة: "غياب أمير قطر عن حضور قمة الظهران نتيجة طبيعية، ومؤسفة، لسياسة المكابرة التي اتبعتها الدوحة منذ بدء أزمتها، وغياب الحكمة مستمر ومعه العزلة والتهميش، ولن يعوض ذلك الإعلام وشركات العلاقات العامة والولاءات المشتراة."