القدس العربي : 27 % زيادة نسبة الزوار الصينيين للدوحة خلال الربع الأول من 2018

القدس العربي 0 تعليق 19 ارسل لصديق نسخة للطباعة
سلطان بن سالمين المنصوري سفير قطر لدى الصين يتوسط جانب من الحضور

 الدوحة -”القدس العربي”-إسماعيل طلاي:

أعلنت الهيئة العامة للسياحة في دولة قطر عن زيادة بنسبة 27 ب% في عدد الزوار الصينيين خلال الربع الأول من 2018، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، لافتةً إلى أن الصين أصبحت السوق المصدرة الأسرع نمواً بالنسبة لقطر.

جاء ذلك في تصريح للهيئة العامة للسياحة، بمناسبة تدشين قطر اليوم الثلاثاء، مشاركتها الأولى في معرض الصين للرحلات والسياحة الخارجية الرابع عشر (كوتم)، بالعاصمة الصينية بكين في الفترة من 16 وحتى 18 نيسان/ أبريل الجاري. وتقود الهيئة العامة للسياحة وفد قطري يضم ممثلين عن 12 شريكاً من شركاء قطاع الضيافة ومنظمي الرحلات السياحية في قطر الذين شاركوا لفي الجناح القطري الذي زاره سلطان بن سالمين المنصوري، سفير دولة قطر لدى الصين.

وقال حسن الإبراهيم، القائم بأعمال رئيس الهيئة العامة للسياحة: “تأتي المشاركة الأولى لنا في معرض الصين للرحلات والسياحة الخارجية عقب سلسلة من الخطوات الهامة التي تم اتخاذها لضمان تقديم تجربة الضيافة القطرية الأصيلة للمسافرين الصينيين حينما يأتون لاستكشاف معالم الجذب السياحي والثقافي والكنوز الطبيعية التي تزخر بها بلادنا.” وأضاف: “وبالتزامن مع جهودنا التي نقوم بها في السوق السياحية الصينية، فإننا نعمل بشكل وثيق مع قطاع السياحة والضيافة في قطر لضمان جاهزية شركاء القطاع لاستقبال الضيوف والأفواج السياحية القادمة من الصين.”

3 مكاتب تمثيلية لهيئة السياحة في الصين

وكانت قطر قد حصلت في سبتمبر من العام الماضي 2017 على صفة الوجهة السياحية المعتمدة، ما يتيح لها استقبال الزوار والأفواج السياحية الصينية، كما يسمح للهيئة العامة للسياحة بالترويج لدولة قطر كوجهة سياحية في السوق الصينية. ومنذ ذلك الحين، افتتحت الهيئة العامة للسياحة 3 مكاتب تمثيلية في العاصمة بكين وفي مدينتي جوانزو وشنغهاي.

بدوره، قال راشد القريصي، رئيس قطاع التسويق والترويج في الهيئة العامة للسياحة: “يسعدنا أن تكون نسخة هذا العام من معرض الصين للرحلات والسياحة الخارجية هي منصة الإطلاق لمجموعة من المبادرات الترويجية الرقمية والتي نستكمل بها الجهود الميدانية التي تبذلها مكاتبنا التمثيلية في الصين. وقد تم تصميم هذه المبادرات خصيصاً كي تلبي متطلبات السوق السياحية والزوار في الصين وذلك عبر تزويدهم بالأدوات التي تساعدهم على تخطيط رحلاتهم المستقبلية إلى قطر، سواء كانت بغرض العمل أو الترفيه”.

وتتضمن الأنشطة الترويجية التي سوف تتم عبر شبكة الإنترنت إطلاق برنامج طواش الإلكتروني للتدريب بلغة المندرين الصينية (www.tawashqatar.cn)، والذي يهدف إلى تدريب واعتماد وكلاء السفر ومنظمي الرحلات في السوق السياحية في الصينية فيما يخص العروض والمزايا السياحية التي توفرها قطر.

كما سيتم إطلاق حساب للوجهة السياحية عبر موقع التدوين الإلكتروني الصيني الشهير “سينا ويبو” وكذلك عبر موقع “وي تشات”، مما يتيح للمواطنين الصينيين وشركاء صناعة السياحة الصينية متابعة آخر المستجدات والعروض التي تطرحها الوجهة بسهولة والوصول إلى المعلومات المهمة عند تخطيط الرحلات السياحية. وتعزيزاً لهذه الجهود.

تسهيلات لاستقطاب السياح الصينيين

وبفضل الإجراءات الأخيرة التي اتخذتها قطر فيما يخص سياسة التأشيرات لديها، فقد أصبح بإمكان المواطنين الصينيين الدخول إلى قطر بدون الحصول على تأشيرة دخول مسبقة. ويسري الإعفاء من التأشيرة لمدة 30 يوماً من تاريخ إصداره ويتيح لحامله قضاء 30 يوماً في قطر، إما في رحلة واحدة أو خلال رحلات متعددة. وبالإضافة إلى ذلك، تُسيِّر الخطوط الجوية القطرية وهي الناقل الوطني لدولة قطر والحائزة على العديد من الجوائز 31 رحلة مباشرة تربط الدوحة بالعاصمة بكين وكذلك بالمدن الصينية جوانزو، وتشونغتشينغ، وتشنغدو، وشنغهاي، وهانغتسو في جمهورية الصين الشعبية.

اقرأ الخبر من المصدر
إخترنا لك

تعليق

المصادر