جريدة الاتحاد : اعتقال الكربي يؤكد الاعتداء المباشر للدوحة على السعودية

جريدة الاتحاد 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف

عمار يوسف (الرياض)

أجمع خبراء سياسيون سعوديون على أن القبض على الضابط القطري الرائد محسن صالح الكربي أثناء محاولته الفرار من الأراضي اليمنية باتجاه سلطنة عمان يقدم دليلاً مادياً إضافياً على الدور التخريبي القديم والمتواصل لنظام الحمدين لليمن ولاستهداف السعودية من خلال الذراع الإيراني المتمثل في الحوثيين.

وأكدوا أن السعودية واليمن لن ينسيا دور نظام الحمدين في تأجيج الصراع ودعم التنظيمات الإرهابية في البلدين، حيث عملت الدوحة على إثارة القلاقل والفوضى والاضطرابات في اليمن واستغلت وجودها في التحالف العربي لتعزيز علاقاتها مع إيران على حساب جيرانها وأشقائها، مؤكدين أن قطر تستخدم الحوثيين منذ سنوات بهدف زعزعة استقرار السعودية.

وقال الخبير الاستراتيجي والباحث الأكاديمي د. إبراهيم بن علي التركي، إن اعتقال الضابط القطري يؤكد تورط نظام الحمدين في دعم الحوثيين ما يمثل اعتداء مباشراً على المملكة العربية السعودية وعلى أمنها الوطني، وعلى الأمن القومي العربي عموماً، موضحاً أن قطر نسجت علاقتها السرية مع الحوثيين منذ عام 2000م عندما تم التوقيع بصفة نهائية على ترسيم الحدود السعودية اليمنية لتبدأ قطر بعدها تقديم كل أنواع الدعم المالي والعسكري للحوثيين في صعدة لمهاجمة السعودية، لتبدأ بعدها معركة جبل دخان الشهيرة بين القوات السعودية ومليشيات الحوثي التي حاولت السيطرة على هذا الجبل الذي يقع داخل الأراضي السعودية في منطقة جازان جنوبي البلاد.

وأضاف أن اعتقال الكربي يمثل جزءاً صغيراً من الدور التآمري لنظام الحمدين ضد الشعب اليمني وضد الأمن القومي السعودي، حيث انه كان يستكمل ما سبق أن قامت به بلاده خلال مشاركتها في عاصفة الحزم من تآمر على قوات التحالف العربي.

وقال التركي، إن قطر التي كانت تظهر خلاف ما تبطن خلال وجودها ضمن التحالف العربي في اليمن وطوال علاقتها مع الحكومة اليمنية لم تقدم أي دعم تنموي أو سياسي أو إعلامي للدولة طوال العقود الماضي، بل خصصت دعمها للميليشيات ووسائل تدمير الدولة تنفيذا لتوجهات إيران في المنطقة الهادفة لتصدير الثورات. ... المزيد
إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق