إليكـِ : شاب عشريني يقتل عروسه في ليلة الدخلة بالفنيدق.. تعرفي على التفاصيل!

إليكـِ 0 تعليق 20 ارسل لصديق نسخة للطباعة

تنتظر العروس لحظة دخول بيت الزوجية بفارغ الصبر، تلك التي تبدأ فيها حياة جديدة مليئة بالمغامرات والأحداث، لهذا ترسم كل فتاة في مخيلتها أول أجواء يوم لها في منزل الزوجية، وكيف سيكون شعورها وهي ربة بيت ومسؤولة عن منزلها، هذا ما لم تعشه شابة عشيرينية تنحدر من مدينة الدار البيضاء، حيث فارقت الحياة بعد أن وطأت أقدامها القفص الذهبي بحوالي 24 ساعة.

وتحكي تفاصيل القصة المؤلمة التي نشرتها مجموعة من المواقع الإلكترونية وتناقلتها المجموعات الفيسبوكية، عندما أحيت الضحية البالغة من العمر 24 سنة حفل زفافها في مدينة الدار البيضاء، وانتقلت رفقة زوجها (29 سنة)، الذي يشتغل كنادل في إحدى المطاعم إلى مدينة الفنيدق المجاورة لمدينة تطوان شمال المغرب.

عروس تٌمسك بباقة الورد من موقع raseef22.

وبعد قضاء ليلتها الأولى في منزلها الجديد، فارقت الشابة الحياة، حيث اتصل عريسها بالشرطة وقام بإبلاغهم بوفاة زوجته نتيجة تسرب غاز سخان المياه حسب إدعاءه، إلا أن الشرطة وضعته تحت الحراسة النظرية للاشتباه في قتل زوجته، خصوصا عند وجود آثار دماء وكدمات على جسم العروس، مما يدل على حدوث مشاجرة قوية بينهما، بالإضافة إلى الفوضة العارمة التي ضجت بها غرفة النوم.

وتم نقل جثة الضحية اليوم الثلاثاء إلى مستشفى سانية الرمل بتطوان إلى مدينة طنجة لإخضاعها للتشريح الطبي، للتأكد من سبب الوفاة.صورة لجثة فوق السرير من موقع vecernji

وأضافت نفس المواقع أن عائلة الضحية، انتقلت إلى مدينة الفنيدق للوقوف على الجريمة البشعة، ومعرفة تفاصيل مقتل ابنتهم التي انتقلت إلى رحمة الله وهي عروس، بعد ساعات من حفل زفافها.

وخلفت الحادثة ردود أفعال كثيرة على المواقع الإجتماعية، حيث استنكر الرواد ماقام به الزوج مُعتبرين أنه مجرم ويجب معاقبته بشكل صارم، بينما طالب آخرون بعدم التسرع في إصدار الأحكام إلى حين خروج نتائج التشريح الطبي للجثة.

اقرأ الخبر من المصدر
إخترنا لك

تعليق

المصادر