صاحبة أول فيلم بالألوان الطبيعية.. آسيا أنفقت 200 ألف جنيه من أجل الناصر صلاح الدين فأصبحت مديونة.. نوستالجيا

صدى البلد 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ
تحل اليوم، السبت، ذكرى وفاة المنتجة اللبنانية آسيا، والتي أثرت السينما المصرية بعدد من الأعمال المميزة وصل عددها إلى 49 فيلمًا، كان على رأسها فيلم "الناصر صلاح الدين" الذى تسبب فى إفلاسها.

وكانت "آسيا" تحلم بتقديم أول فيلم مصرى بالالوان الطبيعية وسينما سكوب، لذا فقد رصدت للعمل ميزانية ضخمة وصلت إلى 200 ألف جنيه آنذاك، إلا أنه بعد طرح العمل فى السينمات لم يحصد الإيرادات المتوقعة، مما جعلها مدينة لعدد من الجهات بمبلغ 65 ألف جنيه.

وعلى الرغم من أن آسيًا حصدت العديد من الجوائز المعنوية والمادية عن هذا العمل، أبرزها مكافأة مالية قدرها 3 آلاف جنيه من مسابقة الدولة للسينما، إلا أن هذا الأمر لم ينفذها.

وقد حصل يوسف شاهين آنذاك على مبلغ 9 آلاف جنيه كإجمالى أجره عن العمل، حيث كان هو الأعلى أجرًا بين المخرجين حينها.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع صاحبة أول فيلم بالألوان الطبيعية.. آسيا أنفقت 200 ألف جنيه من أجل الناصر صلاح الدين فأصبحت مديونة.. نوستالجيا في موقعنا الشامل نيوز الاخباري | ولقد تم نشر الخبر من موقع صدى البلد وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي صدى البلد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق