أخبار عاجلة

الشرق الاوسط : تعرف على وزيري الدفاع والداخلية في الحكومة المصرية الجديدة

الشرق الاوسط : تعرف على وزيري الدفاع والداخلية في الحكومة المصرية الجديدة
الشرق الاوسط : تعرف على وزيري الدفاع والداخلية في الحكومة المصرية الجديدة

تعرف على وزيري الدفاع والداخلية في الحكومة المصرية الجديدة

الخميس - 29 شهر رمضان 1439 هـ - 14 يونيو 2018 مـ

السيسي يستقبل وزيري الدفاع والداخلية الجديدين (يسار) والسابقين («رئاسة الجمهورية»)

القاهرة: «الشرق الأوسط أونلاين»

أدت الحكومة المصرية الجديدة برئاسة مصطفى مدبولي اليوم (الخميس)، اليمين الدستورية أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي، وتم تعيين الفريق محمد أحمد زكي محمد وزيراً للدفاع خلفا للفريق أول صدقي صبحي، بينما عُيّن اللواء محمود توفيق وزيراً للداخلية.
وشغل الفريق محمد زكي منصب قائد وحدات المظلات، وانتدب للعمل قائداً لوحدات الحرس الجمهوري في عصر الرئيس المعزول محمد مرسي، وكان له دور كبير في 30 يونيو (حزيران) من عام 2013، حيث تولى حماية كافة القصور الرئاسية.
وفي يناير (كانون الثاني) من عام 2017 صدّق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، على ترقية اللواء أركان حرب محمد أحمد زكي، قائد الحرس الجمهوري، إلى رتبة فريق.
وتولى زكي منصبه قائداً لقوات الحرس الجمهوري في 8 أغسطس (آب) 2012، وكان له دوره البارز في حماية إرادة المصريين في 30 يونيو من عام 2013، حيث تولى حماية كافة القصور الرئاسية، ومراكز القيادة، وقال جملته الشهيرة عندما دخل على الرئيس المعزول محمد مرسي ورفاقه من قادة جماعة الإخوان في قصر الرئاسة يوم 3 يوليو (تموز): «جئت أُنفذ إرادة الشعب الذي جاء بكم... أنتم معتقلون».
تحفظ اللواء محمد أحمد زكي على الرئيس المعزول، وكانت شهادته فيما بعد أمام النيابة لها دور كبير في توجيه الاتهام لمرسي في قضية قتل المتظاهرين، حيث أكد أن قوات الحرس الجمهوري رفضت تنفيذ أوامره بقتل المتظاهرين، وقال: «لن نعتدي على أبناء الشعب ولا نتوقع أن يعتدي المصريون على الحرس الجمهوري».
وفي شهادته أمام المحكمة في قضيتي قتل المتظاهرين والتخابر، أكد محمد أحمد زكي، أن مرسي أمره مرتين بإطلاق النار على المتظاهرين وفضّ الاعتصام أمام الاتحادية.
بينما تم تعيين اللواء محمود توفيق، الذي كان يشغل موقع رئيس جهاز الأمن الوطني منذ أكتوبر (تشرين الأول) 2017، وزيراً للداخلية خلفاً لمجدي عبد الغفار الذي تولى هذا المنصب منذ عام 2015.
ويأتي تغيير قيادتي وزارتي الدفاع والداخلية المسؤولتين عن الأمن في البلاد في حين تقوم قوات الجيش والشرطة بحملة واسعة النطاق منذ فبراير (شباط) الماضي في سيناء للقضاء على الفرع المصري لتنظيم داعش (ولاية سيناء) الذي يتخذ من هذه المنطقة مركزاً له.
وأسفرت هذه الحملة حتى الآن عن مقتل أكثر من 200 من وما يزيد على 30 جندياً، بحسب إحصاءات الجيش.
واجتمع السيسي اليوم (الخميس) مع وزيري الدفاع والداخلية السابقين والجديدين، بحسب بيان للمتحدث باسم الرئاسة بسام راضي.
ووفق هذا البيان، فإن السيسي «أشاد خلال الاجتماع بمستوى التنسيق والتعاون المتميز بين القوات المسلحة والشرطة من أجل مكافحة الإرهاب وتوفير الأمن والحماية للمواطن المصري وترسيخ الأمن والاستقرار في جميع أنحاء الجمهورية».
واستقالت حكومة شريف إسماعيل في الخامس من يونيو الحالي بعد بضعة أيام من أداء السيسي اليمين الدستورية رئيساً للجمهورية لولاية ثانية.

مصر أخبار مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق RT Arabic: لماذا نشعر بالغضب عند الجوع؟
التالى شبكة عاجل الاخبارية : خوف وانشقاقات بين الفصائل الإرهابية في الجنوب السوري