أخبار عاجلة


RT Arabic: كيف سخر عادل إمام من إذاعة النشيد الوطني المصري في المستشفيات (فيديو)

RT Arabic: كيف سخر عادل إمام من إذاعة النشيد الوطني المصري في المستشفيات (فيديو)
RT Arabic: كيف سخر عادل إمام من إذاعة النشيد الوطني المصري في المستشفيات (فيديو)

تاريخ النشر:12.07.2018 | 14:36 GMT | مجتمع

كيف سخر عادل إمام من إذاعة النشيد الوطني المصري في المستشفيات (فيديو)

Reuters Mohammed Dabbouss

عادل إمام

سخر الفنان عادل إمام من قرار وزيرة الصحة والسكان المصرية هالة زايد، بإلزام جميع المستشفيات بإذاعة السلام الوطني يوميا.

وانقلب الحديث الجدلي إلى سخرية وضحك، لحظة مداخلة الفنان المصري لبرنامج "العاشرة مساء"، قائلا يتعين على كل مستشفى ترديد السلام الوطني عند استقبال كل مريض، وكذلك عند خروجه من المستشفى!.

?

وقال، "إذا فتح كل شخص مطعم نعزف السلام الوطني!"، مؤكدا أنه لا يشكك في الطب المصري، وأن السلام الجمهوري شيء مقدس وله احترامه، ولكن تكرار ترديده في كل مناسبة من شأنه أن يقلل من هذا الاحترام.

وأصدرت وزيرة الصحة والسكان المصرية، هالة زايد، الثلاثاء، قرارا يلزم المستشفيات المصرية كافة بإذاعة السلام الجمهوري يوميا، يعقبه أداء الأطباء القسم الطبي.

وأوضحت الوزيرة في تصريحات صحفية لوسائل الإعلام المصرية، أن هذا القرار إنما يعزز من قيم الانتماء للوطن لجميع المستمعين من الأطقم الطبية والمرضى على حد سواء، كما أنه سوف يكون بمثابة تذكير يومي للأطباء بالمبادئ الإنسانية التي تقوم عليها مهنة الطب، والتي ينص عليها القسم الشهير.

?

من جانبه، قال المتحدث باسم وزارة الصحة خالد مجاهد، أن قرار إذاعة السلام الجمهوري داخل المستشفيات الحكومية هدفه "إرساء القيم والإنسانيات للأطباء".

وأكد: "توقعنا السخرية والانتقاد قبل إعلان القرار، ولكن لا يصح إلا الصحيح، وليس عيبا أن نرسي مبدأ القيم".

المصدر: وسائل إعلام مصرية

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع RT Arabic: كيف سخر عادل إمام من إذاعة النشيد الوطني المصري في المستشفيات (فيديو) في موقعنا الشامل نيوز | ولقد تم نشر الخبر من موقع RT Arabic وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي RT Arabic

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى


التالى الشرق الاوسط : بومبيو يعتبر الهجوم على إدلب «تصعيداً خطيراً»