مقالات القبس الكويتية: يا من عطيته من الصغر قلبي

القبس الكويتية مقالات 0 تعليق 261 ارسل لصديق نسخة للطباعة

يا من عطيته من الصغر قلبي
قلبي صويب اليوم ارحم شوية

البعض، وخصوصاً الشباب، لا يعرف موضوع «المجلس الوطني» الفريد من نوعه في تاريخ الكويت من خلال انتخابات مباشرة من الشعب خلاف انتخابات اعضاء مجلس الامة والمجلس البلدي.
المرحوم د. طعيمة الجرف الخبير الدستوري، وهو قامة كبيرة في مجال القانون الدستوري، كتب مذكرة قانونية تبين دستورية المجلس الوطني، نتمنى أن تُقدم من أهل الاختصاص والشأن للمحكمة الدستورية لمعرفة هل المجلس الوطني دستوري أم غير دستوري، فحسب المذكرة القانونية التي قدمها شيخ الفقهاء الدستوريين د. طعيمة الجرف، ومذكرة اخرى من الخبير الدستوري بمجلس الامة عبدالفتاح حسن التي تثبت دستورية «المجلس الوطني»، انما بوجهة نظري، المجلس الوطني مناورة لكسب مزيد من الوقت في تعطيل الحياة الدستورية وان كان هناك احتمال وارد وكبير جداً بدستورية «المجلس الوطني»، وبإمكان من لديه شك بذلك فعليه تقديم شكه بدستورية «المجلس الوطني» إلى المحكمة الدستورية وفي حكمها الحق المبين والعلم اليقين.
أمران كانا مقلقين في حينها، أولهما إثارة النواب لقضايا تتعلق بالسياسة الخارجية، مثال حينما تم انتقاد النظام السوري وقت حكم الرئيس حافظ الاسد والتي بعدها مباشرة قامت المخابرات السورية بتفجير المقاهي الشعبية في الكويت وقُتلت مجموعة بريئة ندعو لهم بالرحمة والمغفرة، والأمر الآخر المادة ١٠٠ من الدستور التي تعطي اي عضو من اعضاء مجلس الامة تقديم استجواب لأي وزير أو لرئيس الوزراء وكان يحصل هرج ومرج وتنازلات وصفقات في كل استجواب، وذلك بحكم عدم توافر أحزاب سياسية حاكمة تقنن تأثير الاستجواب كما في الديموقراطيات المتطورة.
يرى البعض بعد تجارب كثيرة باستخدام الاستجواب بشكل انتهازي من البعض لمآرب أخرى لكون عضوا واحدا فقط يتمكن من عمل خبصة ويعفس مجلس الأمة والبلد من خلال جهات متنفذة تتصارع باستخدام نواب يدينون لها بالولاء في قاعة مجلس الأمة، فقد يرى البعض أنه من الواجب إعادة النظر بكيفية تقديم الاستجواب، ففي الديموقراطيات المتقدمة يستطيع حزب الأقلية تقديم استجوابات عديدة عما يراه يستحق ان يستجوب الوزير فيه، إنما بعد رد الوزير المختص يتم التصويت من قبل المجلس ولأن الوزير لدى حزبه الأغلبية فالتصويت يكون لمصلحة الوزير، إنما النائب المعارض قام بطرح تساؤلاته وشكوكه وتنشر ويسلط عليها الضوء بالإعلام في حالة أهميتها، بينما عندنا تمت مؤخراً استجوابات عدة لا ترقى لتقديم طرح ثقة للوزير او الوزيرة وأيد بعض هذه الاستجوابات عدد كبير من النواب وصلت لتقديم طرح الثقة.
الرغبة في تعديل الدستور أمر طيب، لأن الدستور ينادي بتعديله الى مزيد من الحريات وإلى إعطاء الشعب سلطة أكبر لإدارة الدولة.
العديد من الدول الديموقراطية المتقدمة أعادت النظر في دساتيرها، وخير مثال فرنسا التي غيرت دستورها اكثر من خمس مرات حسب تصورات فقهاء قانونيين ودستوريين.
واجه إعلان تأسيس المجلس والوطني والدعوة للانتخابات رفض عدد من نواب مجلس 1985 المنحل وبعض الشخصيات البارزة في المجتمع الكويتي. وجاء الرفض بشكل رفض المشاركة بالانتخابات والقيام باجتماعات دورية في عدد من الدواوين لحث الشارع على رفض المجلس، وشهدت تلك الفترة عددا من الاعتقالات، وتم تفعيل قانون منع التجمعات، حيث اعتُقلت مجموعة من نواب مجلس 1985 لأيام معدودة، وبعد التحرير أصبح بعضهم وزراء في الحكومة.
هذه المقدمة هي تمهيد لمرحلة ما قبل وخلال وبعد انتخابات المجلس الوطني، في الجمعة المقبل سأسلط الضوء على رسالتين احتجاجيتين بصياغة راقية تم تقديمهما إلى حاكم البلاد، إحداهما من قبل مجموعة نواب مجلس ١٩٨٥ المنحل، والأخرى من غالبية أعضاء غرفة التجارة ومعهم مجاميع من الوجهاء يتقدمهم المرحوم عبدالعزيز الصقر رئيس غرفة التجارة في تلك الحقبة.
***
يبدو أنه تحول دور النائب في مجلس الأمة، من مراقبة أداء الحكومة والفساد المستشري، إلى مراقبة أداء وسلوك النواب، وأصبحت سمة المجلس السجال «الماصخ» بين النواب أنفسهم.
***
من خلال بحوث ودراسات كونية بالفلك، تبين أن الكون دقيق الخلق، مثال: لولا كوكب المشتري لتعرضت الأرض لصدمات تدمرها وتنهيها منذ زمن طويل، فهو يحميها من الشهب والنيازك المندفعة بسرعة كبيرة جداً، سبحان الله في دقة وعظمة خلقه.
***
‏اللهم، احفظ المملكة العربية السعودية وأهلها من كل مكروه.. وأدم على خليجنا الأمن والسلام.
***
وش علامك بالاسمرانيه…
لا اله إلا الله تسمح النيه
يا من عطيته من الصغر قلبي…
قلبي صويب اليوم ارحم شوية
سايرٍ صوبه قصدي باودعه…
سافرت الأبواب قبلي بشوية
لو خيروني عن شوفتك بطلب…
أكون قربك يا ناصح النية
لو ينعطى القلب عطيت أنا قلبي… وأكون قربك.. حزة الجية
***
نعزي آل المالك الصباح، وآل الشاهين الغانم، وآل الحميضي وآل المرزوق، وآل البرجس، وآل الموسى، وآل الذربان وآل العدساني… الكرام.
ونعزي آل العثمان بوفاة الصديق الحبيب طيب الذّكر تركي سليمان غانم العثمان.
داعين للمتوفين بالرحمة والمغفرة.

خليفة مساعد الخرافي
kalkharafi@gmail.com
kalkharafi@

الوسوم

خليفة مساعد الخرافي

مقالات ذات صلة

0 تعليق

المصادر