أخبار عاجلة
FRANCE 24 : AR NW PKG MAROC WADIH -
مونت كارلو: صناعة حفظ البيانات في أعماق البحر -

النيلين : الصاغة: سياسات بنك السودان وراء إخلاء الدكاكين من الذهب المصنع

النيلين : الصاغة: سياسات بنك السودان وراء إخلاء الدكاكين من الذهب المصنع
النيلين : الصاغة: سياسات بنك السودان وراء إخلاء الدكاكين من الذهب المصنع

تشهد أسواق الذهب بالعاصمة السودانية الخرطوم هذه الأيام ركوداً حاداً وارتفاع غير مسبوق في الأسعار رغماً من دخول موسم عيد الفطر المبارك الذي يساعد على انتعاش السوق كالمعتاد في السنوات الماضية نتيجة للمناسبات السعيدة أيام العيد لكن هذه المرة حدث العكس بسبب الأزمة الإقتصادية الحالية حيث وصف الصاغة الذين استنطقتهم (كوش نيوز) الموسم بالفاشل مقارنة بالمواسم الفائية التي قالوا إن نسبة المبيعات كانت قد بلغت أكثر من ٥٠٪ وكان الصاغة يتوقعون أن يشهد السوق حراكاً واسعاً من جانب المواطنين في فترة العيد لكن يبدو أن الموسم هذه المرة قد خيب آمالهم حيث أعلن بعضهم مغادرتهم للسوق بشكل نهائي هروباً من القيود التي يضعها بنك السودان والتي أعتبرها الصاغة مقيدة لحرية التجارة وأشارةا إلى البحث عن مهنة أخرى يمكن أن تساعد على حفظ قيمة الأموال وتحقق عائدات أرباح أفضل بدلاً من تجارة الذهب التي أصبحت تواجه العديد من التحديات خاصة بعد تصاعد وتيرة سعر الدولار بالاضافة للقرارات التي ينفذها بنك السودان المركزى ضد المصدرين دون النظر للأضرار التي تحدثها على القطاع وكشفت جولة أجرتها (كوش نيوز) اليوم الأربعاء بمحلات الذهب بالخرطوم عن ركود حاد وارتفاع كبير في الأسعار حيث ارتفع كل من سعر الجرام البحرينى والكويتي والتركي إلى ١٧٥٠جنيهاً فيما سجل سعر الذهب الخام ١٣٠٠الف جنيهاً وبرر الصياغ الارتفاع لندرة الذهب المصنع بسبب إيقاف تصدير الذهب من أجل التصنيع والإعادة وقال الصائغ عثمان صديق صاحب محل لبيع الذهب بالسوق العربي إن الدكاكين أصبحت خاوية على عروشها من الذهب المصنع وحمل مسؤولية خلو المحلات من الذهب لسياسات البنك المركزى التي أوصت بوقف تصدير الذهب من أجل التصنيع والإعادة بالاضافة لعدم توفر مصانع محلية يمكن أن تسهم في سد الفجوة التي يحدثها الإستيراد.

أحمد قسم السيد

الخرطوم(كوش نيوز)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق النيلين : افتتاح أول بنك لتنظيم “القاعدة” بالعالم في إدلب السورية
التالى النيلين : عمر الدقير: نظام الإنقاذ ما زال في ضلاله القديم