أخبار عاجلة
الحرة : اعتقالات جديدة في صفوف الجيش التركي -


وكالة انباء البحرين: المؤتمر الدولي للعلماء المسلمين حول السلم والاستقرار في أفغانستان يختتم أعماله في مكة المكرمة

وكالة انباء البحرين: المؤتمر الدولي للعلماء المسلمين حول السلم والاستقرار في أفغانستان يختتم أعماله في مكة المكرمة
وكالة انباء البحرين: المؤتمر الدولي للعلماء المسلمين حول السلم والاستقرار في أفغانستان يختتم أعماله في مكة المكرمة

2018/07/11 - 10 : 05 PM

مكة المكرمة في 11 يوليو / بنا / اختتم المؤتمر الدولي للعلماء المسلمين حول السلم والاستقرار في أفغانستان، والذي استضافته السعودية بمدينتي جدة ومكة المكرمة لمدة يومين، جلساته اليوم بمكة المكرمة.

واستهلت الجلسة الختامية بكلمة للأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يوسف العثيمين، بارك فيها للجميع نجاح هذا المؤتمر الاستثنائي، مقدما الشكر والثناء للمملكة العربية السعودية على احتضانها لهذا الحدث الإسلامي البارز باستضافة سامية من حكومة خادم الحرمين الشريفين، وذلك مساهمةً في حقن دماء المسلمين المعصومة، وتهيئةً لأجواء الحوار السلمي في أفغانستان.

وأكد أن هذه المبادرة تعكس تأكيد واستكمال مواقف السعودية الواضحة والثابتة تجاه قضايا العالم الإسلامي، ودعمها المتواصل للعمل الإسلامي المشترك، وتجسيدا لرؤية السعودية 2030 في بعدها الإسلامي.

وقال: في هذه الديار المقدسة التأم شملكم علماءنا الأجلاء الذين أتيتم من مختلف أصقاع المعمورة لقول كلمة الحق والشرع، إجلاءً لمفهوم المصالحة في الإسلام، وإيضاحا لموقف الإسلام الصحيح من الإرهاب والتطرف والعنف وبيان الرأي الشرعي، من قبلكم أصحاب السماحة والفضيلة، تجاه هذه القضايا المهمة، واتخاذ موقف جماعي من العابثين فسادا بأرض أفغانستان باسم الإسلام، والإسلام منهم براء.

وأضاف: انبثق عن هذا الاجتماع المبارك بيان صادر عن العلماء المشاركين في المؤتمر "إعلان مكة المكرمة" الذي يمثل اليوم خارطة طريق شرعية للوصول لحل سلمي في أفغانستان, لافتا النظر إلى أن منظمة التعاون الإسلامي لتؤكد دعمها على ما تم الاتفاق عليه من قبل العلماء الأجلاء، مشددةً إدانتها لحالة الاقتتال في أفغانستان، وداعيةً جميع أطراف النزاع إلى الامتثال لمبادئ ديننا الحنيف المنادي بنبذ العنف، والفرقة، ووقف الاحتراب، وتحقيق الصلح، وإخماد نار الفتنة، كما تناشد جميع الأطراف الالتزام للهدنة، ووقف إطلاق النار، وبدء المفاوضات الأفغانية المباشرة.

وجدد تأكيد المنظمة ودعمها المستمر للنهوض بعملية السلام التي تمتلك زمامها وتقودها أفغانستان، داعية جميع الأطراف والقوى إلى الاستفادة من عرض السلام غير المشروط للحكومة الأفغانية، فالحوار والتفاوض السلمي المباشر هو السبيل الأمثل لإنهاء الصراع الدائر وبناء مستقبل زاهر آمن ومستقر في أفغانستان.

وتوجه بالشكر والتقدير للعلماء على مشاركتهم وجهودهم المقدرة التي قاموا بها لتعزيز مبادئ التعايش السلمي بين مكونات المجتمع الأفغاني والمساهمة بهذا الجهد والدور الشرعي لتعزيز المصالحة الوطنية بأفغانستان.

عقب ذلك ألقى ممثل جمهورية أفغانستان رئيس مجلس علماء أفغانستان شيخ الحديث مولاي قيام الدين كشاف، كلمة توجه فيها بخالص الشكر لخادم الحرمين الشريفين على اهتمامه الشخصي بهذا المؤتمر وعقده ببلاد الحرمين كما ثمن جهود أمين عام منظمة التعاون الإسلامي وجميع العلماء والمشايخ لحضورهم لهذا المؤتمر الذي سيكون أساسا لحل القضية الأفغانية كونه يستند للتعاليم الشرعية والسنة النبوية المطهرة.

وأكد أنه يجب على جميع الأطراف في أفغانستان حكومة ومعارضة قبول ما جاء في المؤتمر من قرارات والعمل به كونه صادر من جوار بيت الله الحرام، داعيا الله عز وجل أن يحفظ وحدة الأمة الإسلامية وأن يديم على السعودية أمنها وسائر بلاد المسلمين الأمن والأمان وأن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وأن يجعل أعماله في موازين حسانتهم وأن يبارك له في عمره وعمله في خدمة الإسلام والمسلمين وأن ينقذ الشعب الأفغاني من مأساته ومعاناته التي دامت أكثر من 4 عقود من الزمان مطالبا منظمة التعاون الإسلامي وعلماء الأمة الإسلامية الوقوف الدائم مع الشعب الأفغاني لإخراجه من النفق المظلم.

من جهته ألقى المستشار في الديوان الملكي إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ الدكتور صالح بن عبدالله بن حميد, كلمة حول الصلح والمصلحين وطريق الإصلاح, مناشدا الأشقاء في أفغانستان إلى إجابة داعي الشرع وداعي الصلح والحذر من البغي والخروج على من ولي أمورهم علاوة على الحذر من شق عصا الطاعة لأن عاقبة ذلك وخيمة، مؤكدا أن المحنة كبيرة والألم أعظم حينما يكون من ذوي القربى وخاصة إذا كانت من ذوي قربى الشريعة، مطالبا الجميع بالنظر بعيون إسلامية لا بعيون الغير والحذر من تفسيرات الأعداء وتحريضات المغرضين.

وكان البيان الختامي للمؤتمر قد أدان حالة الاقتتال في أفغانستان، ودعا جميع أطراف النزاع إلى الاستجابة إلى أمر الله، جل وعل، في وقف القتال والصلح بين الإخوة وإخماد نار الفتنة.

كما دعا البيان الختامي الحكومة الأفغانية وحركة طالبان الى الإذعان للهدنة ووقف إطلاق النار وبدء المفاوضات الأفغانية المباشرة.

م.ح.

بنا 1400 جمت 11/07/2018

عدد القراءات : 45         اخر تحديث : 2018/07/11 - 10 : 05 PM

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع وكالة انباء البحرين: المؤتمر الدولي للعلماء المسلمين حول السلم والاستقرار في أفغانستان يختتم أعماله في مكة المكرمة في موقعنا الشامل نيوز | ولقد تم نشر الخبر من موقع وكالة انباء البحرين وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي وكالة انباء البحرين

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى


السابق وكالة انباء البحرين: ديار المحرق ترعى بطولة كأس السوبر البحريني لكرة اليد
التالى وكالة انباء البحرين: انطلاق أعمال الاجتماع السادس عشر للمجلس الاستشاري للتنمية الثقافية في العالم الإسلامي