فبراير.كوم : رحاب ترافع عن « تدوينتها المحذوفة ».. وتنتقد « شبيحة »بشار في المغرب

فبراير.كوم 0 تعليق 0 ارسل طباعة

حسن قديممند 53 دقيقة سياسة

تفاعلت البرلمانية عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية مع الردود التي انتقدتها على هامش نشرها لتدوينة بخصوص إصابة أسماء الاسد زوجة الرئيس السوري بشار الاسد، بمرض السرطان.

وقالت رحاب، في تدوينة فيسبوكية، « وانا اتابع ما يكتبه البعض حول تدوينة لي بخصوص أسماء الأسد زوجة السفاح بشار الأسد، هالني حجم التعاطف المعلن مع هذا المجرم و مع من يدور في فلكه ، حتى أن بعضهم( من من يدعي الانتساب الى اليسار ، و بقايا الفشل السياسي) اعتبره و زوجته رمزين للمقاومة و النضال العربي والممانعة، بل منهم من رفعه إلى مرتبة القديس الذي يحفظ كرامة الأمة ».

واعتبرت رحاب  » أسماء الأسد شريكة رئيسية في كل أعمال بشار الأسد الإجرامية و لم تتوانى في لحظة من اللحظات في الدفاع عنه، و تصريحاتها و خرجاتها الاعلامية شاهدة على ذلك منذ اللحظة الأولى للثورة السورية ».

وسجلت البرلمانية الاتحادية أن  » الإجرام لا جنس له، فالمجرم مجرم سواء كان رجلا أو امرأة ، و إدانتنا لأسماء الأسد هو إدانة لفعلها الجرمي و مساهمتها الفعلية في قتل و تشريد و اغتصاب و تجويع و حرمان ملايين السوريات ».

وشددت رحاب على أن  » مرض و إصابة أسماء الأسد بمرض السرطان لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يكون مبررا لمحو جرائمها و التعاطف معها »، مسجلة أن  » التاريخ يخلد المجرمين و جرائمهم لا أعراضهم ».

وأضافت أنه  » إذا كانت السيدة أسماء الأسد تجد السبيل للعلاج من هذا المرض، فالاف السوريات اللواتي أصبن بهذا المرض الخبيث من جراء ماقصفن به من طرف زوجها من أسلحة كيماوية ، لا يجدن ابسط شروط العلاج منه و تموت المئات منهن يوميا بسببه ».

وتابعت  » من العيب و المخجل أن يدافع من يفترض فيه أنه يحمل القيم الإنسانية و من يتبنى الديمقراطية و ثقافة حقوق الإنسان عن دكتاتور و سفاح و قاتل مأجور شرد و اغتصب و قتل شعب لمجرد أنه خرج لينشد التغيير »، معتبرة أن « المبادئ لا تقبل التكتيك بل تستلزم الوضوح للجهر بها ، و المجرمون مصيرهم الزوال لا الاحتفاء ».

وأبرزت المتحدثة ذاتها أن  » الشماتة بمرض إنسان اَي إنسان مرفوضة رفضا قاطعا، معبرة عن رفضها « لاستخدام المرض لاستجرار عواطف الشفقة وأنه  ابتذال للمشاعر الإنسانية وهو استدرار للعواطف غير مقبول « .

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع فبراير.كوم : رحاب ترافع عن « تدوينتها المحذوفة ».. وتنتقد « شبيحة »بشار في المغرب في موقعنا الشامل نيوز | ولقد تم نشر الخبر من موقع فبراير.كوم وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي فبراير.كوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق