أخبار عاجلة


فبراير.كوم : أكادير تحتضن الدورة 12 لمهرجان الفكاهة الأمازيغية « تاضسا »

فبراير.كوم : أكادير تحتضن الدورة 12 لمهرجان الفكاهة الأمازيغية « تاضسا »
فبراير.كوم : أكادير تحتضن الدورة 12 لمهرجان الفكاهة الأمازيغية « تاضسا »

أحمد إدالحاجمند 32 دقيقة ثقافة و فن

تستعد مدينة أكادير في الأيام القادمة لتنظيم فعاليات الدورة الـ 12 لمهرجان الفكاهة الأمازيغية « تاضسا »، والتي ستقام بمسرح الهواء الطلق، وذلك يومي الجمعة والسبت 1-2 يونيو 2018

وحسب ما أعلنت عنه جمعية المبادرة الثقافية، التي تنظم هذه التظاهرة الفنية بدعم من مجموعة من الشركاء والمؤسساتيين والخواص، فإن هذا الحدث الذي سينشط من طرف الكوميدي أحمد عوينتي، سيشهد مشاركة ثلة من الفكاهيين الأمازيغ المبتدئين والمتمرسين، على رأسهم بوشعيب أباعمران ولحسن شاوشاو وأحمد نتاما، ورشيد أسلال ومصطفى الصغير وقيمرون وحسن بومسكة.

وتشهد هذه الدورة التي سيتولى تنشيطها الكوميدي أحمد عوينتي ، مشاركة مجموعة من الاسماء المعروفة في مجال الفكاهة الأمازيغية من ضمنهم على الخصوص بوشعيب أباعمران، و ولحسن شاوشاو، وأحمد نتاما، ورشيد أسلال، ومصطفى الصغير، وقيمرون، وحسن بومسكة.

وسيتم خلال الدورة الحالية للمهرجان، الذي يهدف التعريف بالفكاهيين الأمازيغ، والرقي بمواهبهم الفنية وتثمينها، تكريم الفنان أحمد بادوج الممثل والسيناريست والمخرج، وهو من بين أشهر الأسماء المعروفة في الساحة الفنية الأمازيغية.

وقد بدأ هذا الفنان ، المزداد سنة 1950 في مدينة إنزكان ، مساره الفني ضمن الفرقة الأمازيغية “تيفاوين”، التي تأسست سنة 1985، ليشتغل بعد ذلك في مجال السينما حيث كتب مجموعة من السيناريوهات والمسرحيات، كما أدى مجموعة من الأدوار التمثيلية وأخرج عددا من الأعمال السينمائية والسلسلات التلفزيونية باللغة الأمازيغية .

.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع فبراير.كوم : أكادير تحتضن الدورة 12 لمهرجان الفكاهة الأمازيغية « تاضسا » في موقعنا الشامل نيوز | ولقد تم نشر الخبر من موقع فبراير.كوم وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي فبراير.كوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى


السابق اخبارنا : مصر تُعلن وفاة 9 من حجاجها بالسعودية
التالى فبراير.كوم : « سنطرال دانون » تواصل حملتها التواصلية سعيا لـ »إقناع المقاطعين »