فبراير.كوم : مؤسسة الحقاوي على « صفيح ساخن » بسبب المخيمات الصيفية

فبراير.كوم 0 تعليق 0 ارسل طباعة

خلف قرار وزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية بسيمة الحقاوي، المتمثل في حرمان أطفال مؤسسات الرعاية الاجتماعية من التخييم  برسم عطلة صيف 2018، جدلا واسعا وانتقادات كثيرة.

وبهذا الخصوص أكد البرلماني والحقوقي عدي بوعرفة في اتصال مع « فبراير »، أن الوضع تأزم في المؤسسات الاجتماعية الحاضنة لهذه الشريحة، بعد توقف المخيم الصيفي الذي دأبت مؤسسة التعاون الوطني على  تنظيمه من سنوات.

وأكد ذات المتحدث أن تاريخ  مؤسسة التعاون  الوطني زاخر بالعطاءات والعمل الميداني منذ تأسيسه، ويكمن هذا حسب « بوعرفة » في العمل الذي قدمته الأميرة الراحلة « للاعائشة » لمنظمة التعاون الوطني آنذاك ورعايتها وإشرافها على الخدمات الاجتماعية التي تستهدف الفئات المحرومة، بعيدا عن تسييس العمل الاجتماعي.

وتأسف ذات المتدخل على حال المؤسسة وما تعيشه من عشوائية في التسيير، تحت مظلة الوزارة الوصية باعتمادات مالية تفوق90 مليار وهي ميزانية  تفوق ميزانية الوزارة،  نفسها.واستدل نفس المصدر باستقلالية ونجاعة ما تقوم به المبادرة الوطنية للتنمية البشرية نظرا لمنهجية عملها واستقلال تدبيرها عن أي حزب، وطالب بالتدخل الملكي لإعادة الاعتبار لقدسية المؤسسة وانتشالها من أي استغلال سياسي.

وبخصوص حرمان أطفال مؤسسات الرعاية الاجتماعية من التخييم هذا الموسم، حمّل بوعرفة المسؤولية لوزارة الشبيبة والرياضة « التي وجب عليها إيجاد حل مستعجل باعتبارها مسؤولة عن المخيمات الصيفية وداعمة للمجتمع المدني في هذا المجال، كما طرح عدّة تساؤلات من قبيل المعايير المعتمدة لاستفادة الجمعيات ومن هم المستفيدون من المخيمات الصيفية ،مستغربا عن دعم الشبيبة لحركة التوحيد والإصلاح الذراع الدعوي لحزب العدالة والتنمية .

وأكد نفس المتحدث في الأخير أن هذا النوع من الممارسات لم يعد مقبولا لأنه  يحمل في طياته الاستغلال السياسي والديني للعمل التربوي .

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع فبراير.كوم : مؤسسة الحقاوي على « صفيح ساخن » بسبب المخيمات الصيفية في موقعنا الشامل نيوز | ولقد تم نشر الخبر من موقع فبراير.كوم وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي فبراير.كوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق