موقع احلم : عوارض الحمل المبكرة أهم علامات لأول أسبوع حمل

موقع احلم 0 تعليق 88 ارسل لصديق نسخة للطباعة

  تُعتبر فترة الحمل من التجارب المميزة والجديدة في حياة كل إمرأة؛ فهي تمر فيها بتغيُّرات عديدة لجسمها ومشاعرها ومزاجها، يقوم الجسم بإفراز الهرمونات وذلك لتهيئة استقبال الجنين في رحم الأم ومساعدته على التطور والنمو، ونتيجة لذلك تحدث التغييرات الكثيرة التي تطرأ على الأم الحامل، وأهم  تلك الهرمونات هما هرمونا البروجسترون والإستروجين، المسؤلان عن التغيّرات التي تصيب الحامل، وكلّما تقدّم الحمل. كلما زاد تركيزهما. إن عوارض وعلامات الحملتختلف من إمرأة إلى أخرى، فلا تجتمع نفس الأعراض عند كل النساء، ويحدث عادة تداخل لعوارض الحمل مع أعراض أخرى لمرض مثلا، لذلك فإن أعراض الحمل التي قد تمر بها المرأة لاتعبر بشكل قاطع على حملها، ولكن هناك طريقة للتأكد من الحمل وهي إجراء إختبار الحمل.

عوارض الحمل المبكرة

  1. غياب الدّورة الشهريّة

أول علامات عوارض الحمل هو تأخر موعد الدورة الشهرية عن ميعادها، ويعد هذا العرض أبرز علامات الحمل الأولى، فقد تتأخر الدورة الشهرية أسبوعا أو أكثر، وهذة تكون مؤشرا أوليا للحمل، ولكن يجب التأكد بعمل إختبار الحمل.

2.  الشعور بالغثيان والقيء

في بداية الحمل تشعر المرأة بالغثيان خاصة فترة الصباح، وقد يحدث منفردا عن بعض النساء، وقد يصاحب بالقيء عن البعض الآخر.

3.  الشعور بالتعب الشديد

نتيجة للتغيرات الهرمونية التي تطرأ على المرأة في فترة الحمل، فإنها تصاب بالتعب الشديد والإجهاد، وذلك بسبب إرتفاع معدل هرمون البروجسترون، في الجسم ، كما يحدث التعب والإعياء أيضا وقد يكون التعب أيضاً بسبب إنخفاض مُستوى السكر في الدم، أو انخفاض ضغط الدم.

3. تغيرات في الثدي

يحدث تغير في شكل الثدي بالمقارنة بشكله قبل فترة الحمل، فأحيانا يبدو متورما ، ويبدأ حجمه في الكبر نتيجة نمو الخلايا اللبنية فيه استعدادا لارضاع المولود، وبالتدريج في شهور الحمل يحدث ثقل وانتفاخ للثديين، كما تتغير لون المنطقة التي تحيط بالحلمات، بسبب تغير معدل الهرمونات في تلك الفترة.

4.  كثرة التبول

تعاني المرأة أثناء فترة حملها من كثرة التبول خاصة في فترات الليل حيث أن كبر حجم بطنها يضغط على المثانة فتصبح غير قادرة على حبس البول لفترة كبيرة،  فبسبب التغيّرات الهرمونيّة يزداد حجم الدم وتدفّقه إلى الكلى، فيحدث إمتلاء سريع للمثانة، لذلك تحتاج المرأة لتفريغها باستمرار، ومع تقدم  شهور الحمل يضغط الجنين على المثانة فتزداد الحاجة إلى التبوّل.

5. يحدث نزول دم بسيط

يحدث في بداية الحمل تشنّجات في الرحم  ونزول دمّ خفيف؛ وذلك بسبب أن البويضة تنزرع في بطانة الرّحم.

6.  إفرازات مهبليّة بيضاء اللّون

تحدث إفرازات مهبلية بيضاء اللون، وذلك يحدث بسبب التغييرات في المهبل، مثل زيادة سمك جدار المهبل.

7.  تغيُّر في شهيّة الحامل

تتغير شهية المرأة الحامل في فترات الحمل، فهي تفضل أنواع من الأطعمة، وقد تنفر من بعض الأطعمة الأخرى التي كانت تفضلها قبل الحمل وهذا يرجع للتغيرات الهرمونية.

8.  ارتفاع درجة حرارة الجسم الأساسيّة

تشعر الحامل بارتفاع في درجة حرارة جسمها وذلك بسبب تغييرات الهرمونات التي تغير في وظائف الجسم كلية.

9.  حدوث إنتفاخ بسيط في مُحيط الخصر

يحدث انتفاخ بسيط في محيط خصر المرأة وذلك بسبب التغيّرات الهرمونيّة.

عوارض أخرى للحمل

كما توجد علامات وعوارض أخرى للحمل تتمثل في:-

  •  الشعور بطعم غريب فى الفم، وهو ماتصفه النساء بوجود شيء معدني في فمها.
  • الشعور بالتوحم على أطعمة قد لاتوجد في موسمها.
  •  زيادة الإفرازات المهبلية دون الشعور بتهيج أو وجع.
  •  تزداد قدرة حاسة الشم أكثر من المعتاد مثل تمييز رائحة الطعام أو الطهى.
  • الاصابة بإلإمساك خاصة في شهور الحمل الأخيرة ويحدث بسبب ضغط الرحم على المُستقيم، وبطء حركة الجهاز الهضميّ، إلا أن الإمساك الشّديد يؤدي إلى الإصابة بالبواسير.
  • يحدث تشنّج للساق كالشد العضلي و تقلُّصات تُصيب عضلات السّاق ويحدث غالباً أثناء اللّيل، وهو بسبب نقص البوتاسيوم والماغنيسيوم في الجسم وعلاجه تناول الموز بكثرة لتزويد الجسم بالبوتاسيوم والماغنيسيوم المفقود في فترة الحمل، كما يحدث أيضا بسبب تراكم الأحماض فيها
  • يحدث تورُّم للساقين، والإصابة بالدّوالي وذل بسبب زيادة الوزن في الشهور الاخيرة للحمل وكذلك بسبب ضغط الرّحم على الأوردة.

العوارض الخطيرة للحمل

في بعض الحالات تحدث اعراض خطيرة للحامل، تستوجب ضرورة زيارة الطبيب فورا، وهي كالتالي:

  • قد تتعرض الحامل للنّزيف المهبليّ.
  • قد تحدث آلام الشّديدة في البطن.
  • حدوث صّداع شّديد، أو صّداع مصحوب بتخَدَر اللّسان، وأحيانا عدم وضوح الرّؤية.
  • حَرَقة في البول.
  • حدوث تورُّم في الوجه وحول العينين.
  • تورُّم مُفاجئ  وشديد في الكاحلين أو القدمين.
  • قد يحدث قيء شديد، أو قيء يُصاحبه ألم أو حمّى.
  • في بعض الأحيان يحدث زيادة كميّة الإفرازات المهبليّة وتغيُّر في قوامها فتبدو مائيّةً، أو مُخاطيّةً دمويّةً.
اقرأ الخبر من المصدر

أخبار ذات صلة

تعليق

المصادر