هاشتاق عربي: تعزيز ثقافة استخدام الدراجات الهوائية بالتنقل…… مبادرة لـ‘‘مسار الخير‘‘ و‘‘BOOST‘‘

هاشتاق عربي 0 تعليق 0 ارسل طباعة

هاشتاق عربي

الغد – تغريد السعايدة

لا يتوقف استخدام الدراجة الهوائية كنوع من التسلية والترفيه، أو ممارسة الرياضة؛ إذ إن هنالك من يسعى لتكريس ثقافة استخدام الدراجات الهوائية لتكون وسيلة للتنقل، وخاصة في المناطق القروية والزراعية، التي يجد ساكنوها صعوبة في التنقل ما بين مناطق سكنهم وعملهم أو دراستهم.

من هنا، عملت مبادرة “مسار الخير” منذ أشهر عدة، وبالتعاون مع جهات مهتمة عدة، بأن يكون هناك فعاليات مختلفة وتوجه لأن يجد بعض الداعمين طرقا مختلفة لدعم المحتاجين، فكان أن تم التبرع بأعداد كبيرة من الدراجات الهوائية المختلفة في مناطق الأغوار لاستخدامها للتنقل.

وقد استفاد عدد كبير من الشباب والفتيات كذلك من حصولهم على “البسكليتات” من خلال استغلالها في إيجاد فرص عمل لهم، سواء في مجال توصيل الطلبات، أو التنقل ما بين المنزل والعمل، وهذا أسلوب جديد من مناطق سكنهم، أصبح فيما بعد طريقة مُثلى يستغلها العديد من الشباب للهدف ذاته.

ولكن، حتى يتم تكريس استخدام الدراجات الهوائية في مختلف الأماكن ولأهداف عدة، تعاونت “مسار الخير” مع مبادرة “BOOST” وعالم الدراجات مؤخراً في إطلاق المرحلة الأولى من مبادرة “سيكل”، وذلك في رحاب المدينة الرياضية الأسبوع الماضي.

وبين القائمون على المبادرة، أن الهدف الأساسي منها هو زرع ثقافة استخدام الدراجات الهوائية في المجتمع وتشجيع المواطنين على ذلك دعماً للرياضة المجتمعية وفي سبيل الحفاظ على البيئة.

ومن خلال الإعلان عن الفعالية في وسائل إعلامية وإذاعية عدة وعبر مواقع التواصل الاجتماعي، توافد العديد من المهتمين والعائلات إلى موقع انطلاق الفعالية التي تكللت بالنجاح، بحسب القائمين عليها؛ حيث زار موقع الانطلاق وزير الشباب مكرم القيسي، وبحضور مدير عام المدينة الرياضية الدكتور عاطف الرويضان.

وتعد مبادرة “سيكل” من المبادرات الأولى من نوعها، التي تسهم في ترسيخ أفكار جديدة لاستغلال الطاقة والحركة لدى الإنسان على اختلاف عمره؛ إذ بين القائم على مبادرة “مسار الخير”، محمد القرالة، أن العمل الخيري في المبادرة لا يقف فقط عند توزيع المساعدات، بل يجب أن يكون هناك دور في معظم المجالات. وأضاف القرالة أن التعاون ما بين مبادرة مسار الخير و”BOOST”، جاء نتاج أهداف مشتركة، ولتقوم كل جهة باستغلال طاقاتها في إنشاء أفكار خلاقة في المجتمع بأهداف تخدم البيئة، واستكمالاً لنهج المبادرة في توفير فرص استثمار للطاقة في الشباب، ليصار فيما بعد لتحويلها إلى “مصدر رزق”.

وأوضح القرالة أن مبادرة “سيكل” سيقوم القائمون عليها بعمل جولات في مختلف محافظات المملكة، ودعوة الراغبين والمهتمين بأن يستخدموا الدراجة الهوائية كوسيلة ترفيه مبدئياً، ومن ثم سيتم تدريب أحد الشباب في المنطقة على صيانة الدراجات الهوائية وتسليمه مجموعة منهم ليقوم بتأجيرها للسكان الراغبين باستخدامها للتنقل، بأسعار رمزية، بحيث يصبح لهم “مصدر رزق” وترسيخ ثقافة استخدام الدراجات الهوائية.

ومن جهته، أكد وزير الشباب القيسي أن الوزارة ستقوم بدعم هذه المبادرة بكل ما يمكن توفيره، للمساعدة على مأسسة المبادرة واستمرارها على المدى البعيد، موضحاً أن المدن الرياضية الخمس التي تقع ضمن مسؤولية وزارة الشباب سيتم تفعيل المبادرة فيها، كنوع من الدعم الوزراي لـ”سيكل”.

وشدد القيسي الذي شارك في إطلاق المبادرة في المدينة الرياضية وقام بجولة برفقة المشاركين في المدينة الرياضية بواسطة الدراجات الهوائية، على أن وزارة الشباب ستكون متواجدة في معظم الفعاليات التي يشارك بها الشباب في المبادرات الوطنية الرياضية، وقال “نحن معكم قلباً وقالباً في كل ما يمكن تقديمه”.

وقام الحضور من شباب وفتيات وأطفال، باستخدام الدراجات الهوائية في المدينة الرياضية، والتي قامت “سيكل” بتوفيرها للمتواجدين، وتنوعت في أحجامها، بحيث يستطيع الكبار والأطفال استخدامها. واستمرت الجولة لمدة تزيد على الساعة في ساحات المدينة الرياضية، وتم توزيع الهدايا الرمزية المقدمة من الدكتورة الصيدلانية أشجان الناعوري، ضمن مبادرتها “أشجان وطن”.

الريادية في مجال رياضة الدرجات الهوائية ومؤسسة مبادرة “BOOST معاً لرياضة أفضل” بتول أرناؤوط، تواجدت في الموقع، كونها من المساهمين في إطلاق مبادرة “سيكل”؛ إذ تسعى من خلال مشاركتها في إطلاق المبادرة إلى رفع المستوى الرياضي، وخاصة في مجال استخدام الدراجات الهوائية، وهي عضو في مبادرة الدراجة العالمية.

أرناؤوط قالت لـ”الغد”، إن مبادرة BOOST، تأسست قبل أربع سنوات بهدف دعم الرياضة والرياضيين في الأردن، وتم تنظيم العديد من المبادرات في المجال ذاته، من ضمنها سباق تحدي “المائة” للدراجات الهوائية في منطقة المغطس والأغوار، والتي يذهب ريعها لدعم الرياضيين في مناطق عدة في المملكة والذين لا تسمح لهم ظروفهم المعيشية بتغطية تكاليف استمرارهم في الرياضة، فيتم توفير كل ما يلزمهم لممارسة رياضاتهم.

وحول مبادرة “سيكل”، أكدت أرناؤوط أن المشاركة جاءت بالتعاون مع “مسار الخير”، ليجتمع الهدفان الرياضي والخيري في المبادرة ذاتها ولخلق فرص استفادة للشباب في مختلف المناطق الأقل حظاً في المملكة، من خلال توفير فرص عمل لهم، وتأهيلهم لاستخدام الدراجات الهوائية في تنقلاتهم اليومية، ما يخفف العبء المادي عليهم في استخدام المواصلات.

ويشار إلى أن فعالية المدينة الرياضية تعد الأولى من ضمن سلسلة فعاليات في عدد من مناطق ومتنزهات عمان، وستنتقل بين محافظات وقرى المملكة، بهدف إيصال رياضة ركوب الدراجات الهوائية للجميع.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع هاشتاق عربي: تعزيز ثقافة استخدام الدراجات الهوائية بالتنقل…… مبادرة لـ‘‘مسار الخير‘‘ و‘‘BOOST‘‘ في موقعنا الشامل نيوز | ولقد تم نشر الخبر من موقع هاشتاق عربي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي هاشتاق عربي

أخبار ذات صلة

0 تعليق