هاشتاق عربي: ‘‘أصلها ثابت‘‘…… مبادرة تضيء شمعتها الخامسة ثابتة على نشر قيم الخير والتطوع

هاشتاق عربي 0 تعليق 0 ارسل طباعة

هاشتاق عربي

الغد – إبراهيم المبيضين

ليست شركة كبيرة أو مؤسسة مجتمع مدني ضخمة، ولا تمتلك مصادر لموارد مالية كبيرة، كل ما تمتلكه هو الفكرة الخيرة والشغف وحب التطوع، وهدف كبير لـ ” تثبيت” قيم العمل والتطوع والريادة بين شرائح المجتمع كافة. ذلك ما جعل مبادرة “أصلها ثابت” الشبابية الخيرة تصمد وتثبت عل مدار أربع سنوات مضت لنشر قيم الخير والثقافة والعمل والريادة بين شرائح متنوعة من المجتمع الأردني.

المبادرة – التي أسستها واطلقتها ثلاث أخوات في منتصف العام 2014 – تعنى وتركز بشكل عام على نشر الوعي والثقافة في المجتمع، والتركيز على إحداث الأثر المستمر في الناس والمجتمع، متميزة عن باقي المبادرات التي يقوم عملها على أثر لحظي غير مستمر.

وعقدت المبادرة على مدار السنوات الأربع الماضية عشرات الفعاليات التي استفاد منها مئات الأفراد في المجتمع، حيث استهدفت هذه الفعاليات شريحة الأيتام لتشجيعهم على الثقافة والرياضة والعمل والريادة، وفعاليات شجعت الناس على القراءة والثقافة والتخطيط وتنظيم الوقت، الى جانب فعاليات أخرى تُعنى بالمرأة ودفعها للعمل والتميز والريادة.

وبحسب واحدة من مؤسسات المبادرة – ديمة عياصرة – فـ ” اصلها ثابت” وبعد انجازاتها في اربع سنوات تمتلك اليوم رؤية كبيرة للتطور والنمو والانتشار في كل المملكة، وان يكون للمبادرة فعاليات في كل المحافظات، وأن تصبح مكانا يجمع المميزين الباحثين عن فرص لتقديم العطاء والإحسان.

وقالت عياصرة  (24 سنة)، بأن المبادرة تأسست في صيف العام 2014 بدافعية وشغف وفكرة منها ومن اختيها دانا، وراما عياصرة، حيث كانت الانطلاقة بمساهمة من عشر أفراد، فيما يقوم على المبادرة وفعالياتها اليوم أكثر من 60 فردا.

وأوضحت عياصرة التي تحمل شهادة في علم الرسم الحاسوبي بأنها فخورة بما وصلت إليه المبادرة اليوم، مستعرضة إنجازات “أصلها ثابت” في 4 سنوات حيث بلغ عدد الفعاليات خلال هذه الفترة 38 فعالية ، فيما بلغ عدد الحضور للفعاليات الثقافية أكثر من  700 شخص، وتجاوز عدد المستفيدين من فعاليات المبادرة 300 طفل يتيم، فيما بلغ عدد المهتمين والمتابعين لأعمال المبادرة أكثر من 27 ألـف شخص على فيسبوك، كما وبلغ عدد المتطوعين في المبادرة أكثر من 170 شخصا.

واحتفلت مبادرة “أصلها ثابت” اواخر الشهر الماضي في مدارس الرضوان في عمان بمرور اربع سنوات على انطلاقتها بحضور شخصيات عامة ومتطوعي الفريق حيث قدمت رئيسة الفريق ديمة عياصرة ونائب الرئيس شوكت النابلسي عرضا لإنجازات الفريق للعام المنصرم وتصورات المرحلة المقبلة.

وخلال الاحتفال كرمت سمية بينو بالنيابة عن الفريق، الجهات الداعمة لمسيرة التطوع التي يقدمها الفريق، أعقب ذلك توزيع أوسمة للمتطوعين المتميزين ثم شهادات تقدير لمجمل الأعضاء.

وتخلل الحفل، كلمات لشخصيات تطوعية شاركت الفريق لحظات انطلاقته الأولى، وإطلاق الموقع الإلكتروني الرسمي ونظام “ماسنجر بوت”.

وعن تطور المبادرة وتفاصيل فعالياتها قالت عياصرة : “البداية كانت بالعمل مع الأطفال الأيتام من خلال عمل فعاليات تهدف لزرع بناء أهدافهم في المستقبل، فكنا نقوم بطرق أسئلة عن ما هي المهن التي يحلمون بها، ونطلق عليهم مسميات المهن بناء على طلبهم (مثل دكتور، مهندس، معلم.. الخ) ، فينتهي النشاط بزرع أعمال في نفوسهم وزيادة طموحهم للتغير في المجتمع وبنائه، حيث كنا نقوم بزيارتهم كل مدة ونجد أنهم ما يزالون يطلقون على أنفسهم هذه المسميات ويطمحون للوصول إليها”.

وأضافت: “بعدها عملنا على فعاليات قمنا من خلالها بتناول كتب تهم العامة والمجتمع، ونناقشها ونحللها ليستفيد منها القارئ وغير القارئ، بالإضافة لمناقشات الأفلام، وفعاليات مختصة بالمرأة والمقبلين على الزواج والتخطيط وتنظيم الوقت”.

وأوضحت عياصرة بأن من أبرز الفعاليات التي عقدتها “اصلها ثابت” السنوات الماضية هي فعالية “أصلوي رياضي” وكان عبارة عن دوري كرة قدم بين مراكز الأيتام للأطفال من عمر 10-14 سنة.

وتحدثت عن فعالية “أصير أحسن” قائلة: “كانت هذه الفعالية عبارة عن مهرجان سنوي للأطفال الأيتام أو الأقل حظا في التعليم، نقوم فيه بعمل زوايا كل زاوية مختصة بمهنة، يأتي الطفل لتجربة المهنة ويأخذ تقييما على أدائه”.

واشارت عياصرة إلى فعالية “نجار سبير”، التي قامت المبادرة من خلالها بمرافقة الأطفال الأقل حظاً في التعلم في رحلة تزود بها الأطفال بأدوات نجارة مثل خشب، ألوان ومسامير، وطلب منهم صناعة شيء مثل طاولة، بعدها تم تقييم عمل الأطفال من خلال لجنة، ليتعلم الطفل نقل فكرته والإنجاز في وقت قياسي والتفكير الإبداعي.

وتطرقت عياصرة في الحديث إلى مبادرة “يحكى أنها”، موضحة بانها فعالية مختصة في نقل تجارب نساء فاعلات في المجتمع يتحدثون في مجالات مُختلفة كالمرأة وعائلتها، المرأة والمجتمع، المرأة وحقوقها وتأثيرها في العمل.

كذلك، مبادرة “يلا نعمر فكر”وهي حملة هدفت الى بناء المكتبات في المناطق النائية والأقل حظا في الأردن، ومبادرة “الصالون الثقافي” وهو برنامج قامت المبادرة بتصويره وبثه على يوتيوب، حيث يتجمع فيه المبدعون من شعراء، كتاب، مغنين، رسامين.. إلخ ويجلسون في قعدة يتبادلون الحديث والخبرات عن موضوع مُعين يهم المشاهد.

وأشارت أيضا الى مبادرة “كسوة العيد بإحسان” التي شارك فيها فريق أصلها ثابت بشكل سنوي في كسوة عيد كل رمضان بتنظيم شركة عمار الأرض غير الربحية للأطفال من فئة الأيتام والأقل حظاً وفاقدي البصر بالتعاون مع مبادرات أخرى.

وقام فريق أصلها ثابت بعمل زوايا باسم “طموحي”، كل زاوية مسؤولة عن تقديم تصور مُصغر للمهن المستقبلية مثل: الطب، الهندسة، النجارة، الطبخ، الشرطة، صناعة الصابون، الرياضة، التكنولوجيا، الإعلام، وصناعة الأفلام، لتعريف الأطفال بالمهن المستقبلية لخلق فرصة لتطوير تفكيرهم نحو السعي لاختيار مهنة المستقبل وزيادة الطموح والوعي.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع هاشتاق عربي: ‘‘أصلها ثابت‘‘…… مبادرة تضيء شمعتها الخامسة ثابتة على نشر قيم الخير والتطوع في موقعنا الشامل نيوز | ولقد تم نشر الخبر من موقع هاشتاق عربي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي هاشتاق عربي

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق