غائب حواس: خارطة المفاهيم عشية 11 فبراير

أبابيل نت 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

غائب حواس

بالنسبة لي لم أطلق لفظ انقلاب على الحوثيين لكونهم أخطر وأبعد من ذلك ولعدة اعتبارات بدهية ذات صلة بوضعهم الكهنوتي وحتى القانوني كجماعة إرهاب عنصري منذ منشئها وليس في 21 سبتمبر 2014م فقط .

لكن بحسب تناول شباب فبراير الذين يطلقون على الحوثيين صفة الانقلابيين وبحكم أن الحوثيين من مكونات فبراير وحيث أن ما يسمى الإنقلاب قام به الحوثيون بمساعدة بقايا النظام وحيث وقد تخلص الحوثي من تلك البقايا والفلول فإنه لم يبق اليوم مما يسمونه الإنقلاب إلا فصيل فبرايري متفردا بذلك الإنقلاب .

فإذا اتجهت جنوباً ووجدت حركاتٍ جهوية لما يسمونه الإنتقالي يمارس نفس الأداء ضد الحكومة ـ مع اختلاف في تكوين الإنتقالي عن تكوين الحوثيين ـ فإن الإنتقالي هو امتدادٌ للحراك الذي نشأ بمساعدة المشترك عام 2007م لغرض تطويق النظام في الوسط ، ولا يخفى على أحد الصلة الحميمة التي جمعت الحوثيين بالحراكيين وظلت قائمة إلى مارس 2015م عندما اجتاح الحوثيون الجنوب ولم يعد من الممكن لحراكيي إيران الظهور بمظهر الصديق للحوثيين ولا حتى ياسين نعمان يستطيع أن يُنظِّر بعدها كما كان يفعل للمشترك في أن الحوثيين في صعدة حراكٌ ثوريّ وعلى المشترك تصعيد تلك الأزمات الثورية في شمال الشمال والجنوب حتى تصل إلى مركز الحاكم ! وقد وصلت .

لم يكن صالح يحمل من القيم ما يجعله يقف على أرضية مبدئية في مواجهة معارضيه ، وبالمقابل لم يكن المعارضون يملكون مشروعاً وطنياً ولا صلة لهم بالنظام الجمهوري ، يعود ذلك لعدة أسباب منها أن الحوامل السياسية والتنظيمية للمعارضة كانت مجرّد محاضن لفلول الإمامة من اليمين واليسار والشلل المتهمة ـ جزافاً وظلماً ـ بالقومية .

هكذا كانت خارطة المفاهيم عشية 11 فبراير .. كل الأفكار والمصالح والتيارات حاضرة ، ووحده سبتمبر من غاب أو غُيِّبَ حتى أصبح سبتمبر الثورة غريباً في شارع 26 سبتمبر نفسه ـ تماماً مثلما أمست الجمهورية ليلتها غريبة في قصرها الجمهوري .

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع غائب حواس: خارطة المفاهيم عشية 11 فبراير في موقعنا الشامل نيوز الاخباري | ولقد تم نشر الخبر من موقع أبابيل نت وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي أبابيل نت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق