بو يمن الإخبارية: سمية علي السياني : من صور الفساد في السفارات اليمنية ..

بو يمن الإخبارية 0 تعليق 0 ارسل طباعة

(ضمن حملة فضائح دبلوماسية)

 

انتشر خبر صادم خلال اليومين الماضيين يهز مواقع التواصل الاجتماعي وعبر حملة فضائح دبلوماسية (بالوثائق) عن رفع مواطن صيني عمره 75 موظف -طباخ - بالسفارة اليمنية بجمهورية الصين دعوى قضائية ضد سفيرنا محمد المخلافي وادعى عليه ان ضربه واهانه وعنفه وطرده بدون صرف مستحقاته! الدبلوماسي البلطجي او (السفير المسعور بالسلطة المطلقة)، حسنا لا اجد وصف يسعفني لوصف هذا المخلافي والذي يعتبر نشاز لم يعهده تأريخ العالم الدبلوماسي، اين يظن نفسه وبأي زمن هو ليتمادى بالضرب والتعنيف على طباخ صيني مسن عمره 75 عاما يعمل بالسفارة اليمنية ويطرده بدون مستحقاته ، لم اكن اتصور يوما ان يصل الفساد الدبلوماسي اليمني الى هذا الحد!

 

تخيلوا ان هذا التعامل من قبل سفيرنا مع مواطن صيني بداخل دولتهم وحكومتهم، سؤال بديهي سيخطر ببالنا ماذا يحدث للطلاب والمواطنين اليمنيين منه ومن امثاله الدبلوماسيين الذي اصبحوا طغاة يمارسون شتى انواع الفساد والانتهاكات بحق المواطن اليمني مستفردين بالسلطة دون رقيب او حسيب وبظل انشغال الحكومة عنهم بالحرب؟

 

الغريب ان هؤلاء الدبلوماسيين وصلت بهم العنجهية للسب والشتم والتهديد بالترحيل وها هوالسفيرمحمد المخلافي يضرب لنا اروع مثل بالانحطاط الاخلاقي لمن تختارهم حكومتنا ممثلين لنا بالخارج وامام العالم

 

هل هذه هي نوعية او انموذج الدبلوماسي اليمني؟

 

للاسف تطفح المنصات الرقمية بشكاوى مشابهة عن اخلاقيات سيئة تصدر من الدبلوماسيين وللاسف سكوت الحكومة عنهم يعطيهم الضوء الاخضر بالتمادي والاسراف بإهانة المواطن اليمني وكل من هو تحت مسؤوليتهم حتى وصل بهم الحال ليتحول مثل هذا المخلافي الى وحش بلا ضمير يضرب رجل مسن!

 

تبعات ما قام به المخلافي لن تمر مرور الكرام عند الحكومة الصينية، فهي على غرار حكومتنا تحترم مواطنها وتحترم حياته وحقوقه وتتجاوب مع شكاوى اي مواطن صيني، امس بدأت صحيفة صينية بالكتابة عن الخبر واعتبروها اهانة للصين وقضية رأي عام حيث ان ما حدث هو سابقة نادرة من نوعها على السلك الدبلوماسي في كل العالم، ومنافية تماما لكل نصوص واخلاقيات وادبيات العمل الدبلوماسي.

 

لا نعلم ﻷين ستصل تبعات موقف سفيرنا الخارق او ﻷي مدى ستتشعب هذه القضية ولكن ترى هل سيتطيع سفيرنا بالصين ان يغطي جريمته الاخلاقية وانتهاكه لهذا الطباخ ببيان تكذيب او تلميع ومسح جوخ كما تصنع سفاراتنا بالعادة امام انتهاكاتها الوضيعة للطلاب والمواطنين وهل الصين حكومة انفلات لن تهتم بالمواطن وستصدق سفير فاسد كهذا ضد شكوى مواطن مطحون كما تفعل حكومتنا الشرعية الموقرة؟

 

لننتظر الايام القادمة وحملة فضائح دبلوماسية متابعة لآخر المستجدات!

 

ولطالما -امام هذا الخضم المخيف من انتهاكات سفاراتنا ودبلوماسيين يمنيين- تهافتت الى ضمائرنا وعقولنا اسئلة كثيرة كيف يختار الرئيس هادي هؤلاء الدبلوماسيين ووفق اي معايير؟ لانه كما يبدو من تجاوزاتهم لم تكن هناك اي معايير اخلاقية او حقيقة ليتم اختياراهم لتلك المهمات والمسؤولية!

 

وهل هم من المحسوبيات لوزير الخارجية السابق المخلافي ، حيث نلاحظ انه بكل سفارة زرع واحد او اثنين مخلافي لتصبح مناصب الدولة محسوبيات وقرابات وكل وزير ولقبه وقريبا قد تصبح السفارات اليمنية  وراثة شرعية!

 

ولماذا هذا الصمت التام حيال الفساد الدبلوماسي الطافح من السفارات اليمنية، حيث ان صمتهم عن هذا الفساد يمنحهم سلطة وقوة اكثر ليستمروا قدما بانتهاكات ابشع واكثر رعونة.

 

والأعجب انهم يتهمون كل من يحاربهم بخيانة الوطن والشرعية، هل اصبحت الشرعية مظلة الفاسدين وحماية لهم او تجارة الفاسدين الرابحة، هل نحن نعيش زمان الفساد المقونن والمشرعن بحكومتنا؟

 

والى متى يستمر هذا الصمت المخجل على الفساد الدبلوماسي من قبل حكومة الشرعية!

 

هل ينتظرون فضائح اكثر وتشويه اكبر لوجه اليمني واليمن ككل امام العالم ؟

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع بو يمن الإخبارية: سمية علي السياني : من صور الفساد في السفارات اليمنية .. في موقعنا الشامل نيوز | ولقد تم نشر الخبر من موقع بو يمن الإخبارية وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي بو يمن الإخبارية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق