أخبار عاجلة
الحرة : ترامب: أتطلع لعقد لقاء ثان مع بوتين -
الحرة : تطبيق 'زواجكم' يهدد راحة السعوديات -


الموقع: بريطانيا ترفض منح صحفي يمني تأشيرة دخول لأراضيها

الموقع: بريطانيا ترفض منح صحفي يمني تأشيرة دخول لأراضيها
الموقع: بريطانيا ترفض منح صحفي يمني تأشيرة دخول لأراضيها

بريطانيا ترفض منح صحفي يمني تأشيرة دخول لأراضيها

الموقع بوست - خاص
الاربعاء, 11 يوليو, 2018 11:00 مساءً

رفضت السلطات البريطانية منح الصحفي اليمني احمد بيدر تأشيرة دخول إلى أراضيها رغم سلامة وثائقه وحصوله على منحة مالية من إحدى المؤسسات البريطانية.
 
ونقل موقع (buzzfeed) عن بيدر قوله بأنه حصل على منح مالية من منظمة Rory Peck Trust ، وهي منظمة غير حكومية معروفة وتدعم العاملين لحسابهم الخاص من جميع أنحاء العالم.
 
وقال الموقع إن مكتب وزارة الداخلية حرم بيدر من الحصول على تأشيرة دخول، مؤكدا أن بيدر  يعمل مع المراسلين البريطانيين والأمريكيين الذين يغطون الحرب الأهلية الجارية في اليمن.
 
وقال بيدر أنه تقدم بطلب للحصول على التأشيرة في مصر، وقام بتسليم جميع الأوراق وخطابات التوصية من عدة جهات إعلامية،   و أكد أن صديقًا بريطانيًا وافق على رعاية إقامته في المملكة المتحدة.
 
ويعتقد بيدر - وفقا للموقع -أن طلبه رفض بناء على حقيقة أنه يحمل جواز سفر يمني، وقال "إنه غير راضٍ عن السياسة الخارجية البريطانية".
 
وقال إنه تمكن من الحصول على رسائل توصية من وسائل الإعلام المعروفة مثل ITV و ABC News و Sky News ورسائل أخرى من الأصدقاء البريطانيين، وتقدم بطلب للحصول على تأشيرة في مركز التأشيرات في القاهرة وكلفه ذلك 407 جنيه إسترليني.
 
وأضاف: "بعد أيام قليلة و بدون أسباب وجيهة رفضوا طلبي"، وتسائل قائلا:  لماذا كل هذا؟ لأنني يمني، وأحمل جواز سفر يمني، لكننا جميعاً في النهاية بشر، وكثير من اليمنيين رفضوا من قبل بسبب حملهم جواز سفر يمني"، وقال بيدر إن موظفي التأشيرة عندما يرون شخصا يحمل جواز سفر يمني يعالجونه بالتفكير السلبي.
 
وقال الموقع الذي ترجم ما نشره "الموقع بوست" إنه أطلع على رد وزارة الداخلية البريطانية، والتي ذكرت بأن أحمد لم يقدم كافة الأدلة لإثبات استحقاقه للتأشيرة مع الأختام الرسمية، وأن الداخلية غير مقتنعة بأنه ينوي مغادرة المملكة المتحدة في نهاية زيارته، ولذلك تم رفض منحه التأشيرة.
 
وكان من المتوقع أن يقدم بيدر دورة تدريبية لتزويد الصحفيين بالمهارات التي يحتاجون إليها للعمل في مناطق النزاع أو في مناطق قليلة الموارد، وتغطي الدورات النموذجية مجموعة من المواضيع بما في ذلك تقييم المخاطر، والأمن الشخصي، والوعي بسلامة السفر، وإدارة النزاعات، والإسعافات الأولية، والوعي بالأسلحة، وأمن المعلومات.
 
وأعلن عدد من الصحافيين الدوليين الذين يعرفون بيدر عن دعمهم له، ودعوا وزارة الداخلية لإلغاء قرارها، وأكدوا أنهم سيقومون بتنظيم الدورة في مكان آخر، في حال رفضت الداخلية البريطانية منحه التأشيرة.
 
 

لمتابعة الموقع على التيلجرام @Almawqeapost



اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى


السابق بوابتي : إب: مليشيا الحوثي تصعد انتهاكاتها ضد المسافرين وتستبدل المتحوثين بكهنوتين
التالى بوابتي : السفير السعودي لدى اليمن يزف هذا الخبر السار للشعب اليمني في كل محافظات الجمهورية اليمنية