أخبار عاجلة


جريدة الاتحاد : معاً نحو تطبيق ناجح لأهداف التنمية المستدامة

بقلم: الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي*

في استعراض لمسيرة النمو والرخاء في دولة الإمارات والتي بدأت على يد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ومسيرتها من سبعينيات القرن الماضي وحتى الآن والتطور الذي حققته، نجد تفرداً في نموذج التطور في جميع المجالات، والذي نتج عنه تحقيق أعلى درجات الرفاهية للمجتمع.

فمبدأ تحقيق التوازن بين استخدام موارد الطبيعة لتحقيق هذا النمو وبين الحفاظ عليها وضمان استدامتها بشكل يضمن مستقبلاً أفضل للأجيال القادمة، كان التوجه الرئيس الذي زرعه المغفور له في نفوس وعقول أبناء المجتمع الإماراتي.

يظهر هذا المبدأ الذي انتهجته الإمارات مدى بُعد الرؤية الاستراتيجية واستشراف المستقبل الذي يتمتع به قادتها، وما يؤكد هذا أن الأمم المتحدة وبإجماع 193 دولة حول العالم اعتمدت في عام 2015، 17 هدفاً أطلق عليها أهداف التنمية المستدامة، في وقت كانت ولا تزال الاستدامة هدفاً وأولوية بالنسبة للقيادة الرشيدة لدولة الإمارات منذ تأسيسها.

وبدورها والتزاماً بتوجهات الدولة وقيادتها الرشيدة بدأت وزارة التغير المناخي والبيئة، التطبيق الفعلي لأهداف التنمية المستدامة التي تقع مضامينها وموضوعاتها ضمن اختصاصات وصلاحيات الوزارة، عبر مجموعة متكاملة من الاستراتيجيات والتشريعات والممارسات والمبادرات، ومنها تشجيع الزراعة المستدامة لزيادة إنتاجية المحاصيل دون استنزاف موارد المياه الجوفية المحدودة، بما يتسق مع الهدف الثاني من أهداف التنمية المستدامة المتعلق بالأمن الغذائي والزراعة المستدامة. وتُعدّ تقنيات الزراعة المبتكرة مثل الزراعة المائية عاملاً رئيساً للتغلب على التحديات التي تفرضها المصادر المحدودة للمياه والأراضي الصالحة للزراعة بالدولة، علاوةً على ارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف.

وضمن جهود الوزارة لتلبية معايير الهدف الثاني عشر من أهداف التنمية المستدامة، والخاص بتعزيز أنماط الاستهلاك والإنتاج المسؤول، نفذت الوزارة حملات عدة للتوعية العامة لتعزيز أنماط الإنتاج والاستهلاك الأكثر استدامة في جميع أنحاء الدولة. وتعتبر نفايات الطعام أحد أكثر المصادر إثارة للقلق في هذا المجال، وهو السبب الرئيس الذي دفع بالوزارة إلى تنظيم حملات توعية على نطاق واسع، نتيجة زيادة حجم الهدر في الأغذية ومخلفات الأطعمة، وبالأخص في أوقات محددة من العام مثل شهر رمضان. ... المزيد

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى


السابق العربية نت : تونس..العجز التجاري يرتفع لـ3.13 مليار دولار في 6 أشهر
التالى العربية نت : هكذا تقفز الهند لتكون ثالث أكبر اقتصاد بالعالم