أخبار عاجلة


العراق اليوم : “يديعوت” العبرية : “الدولة الموعودة” التي تمتد من النيل الى الفرات فشلت بسبب ايران

العراق اليوم : “يديعوت” العبرية : “الدولة الموعودة” التي تمتد من النيل الى الفرات فشلت بسبب ايران
العراق اليوم : “يديعوت” العبرية : “الدولة الموعودة” التي تمتد من النيل الى الفرات فشلت بسبب ايران

ملفات خاصة ,   2018/07/06 00:24  , عدد القراءات: 24

بغداد- العراق اليوم:

كشفت صحيفة “يديعوت احرنوت” العبرية ، اليوم الخميس ، عن دعم الكيان الصهيوني للاحتجاجات في ايران ، وفيما اشارت الى ان بقاء النظام الحالي في طهران فان تل ابيب لن تشعر بالامان ابدا .

وذكرت الصحيفة في تقرير لها ، انها نقلت عن وزير الحرب الاسرائيلي ليبرمان قوله : دعمنا النظام العراقي السابق طيلة حرب الثماني سنوات مع ايران وكنا نتوقع انهيار نظام طهران بوقت قصير لكن استمرار الحرب لعدة سنوات اثبت لنا ان متاعب المستوطنيين بدأت لحظة سقوط شاه ايران .

واضافت ان ليبرمان كشف عن فشل قيام دولة “اسرائيل الكبرى” التي تمتد من النيل الى الفرات فشلت بسبب دعم طهران لجماعاتها المنتشرة في البلدان العربية وفي مقدمتها العراق وسورية ولبنان ، لافتة الى ان ليبرمان ذكر ان متاعبنا لن تنتهي وهدفنا لن يتحقق طالما هذا النظام يتربع على عرش ايران .

واوضحت الصحيفة في تقريرها ان تل ابيب بدأت في تنفيذ خطتها بمخاطبة الشعوب من خلال التواصل الاجتماعي والبث الاذاعي باللغات العربية والفارسية والكردية وبلهجات عراقية وسورية .

ولفتت الى ان طهران لن يتوقف دعمها للحركات الفلسطينية مثل حماس والجهاد الاسلامي التي تسبب المشاكل للمستوطنيين ، مشيرة الى ان ليبرمان متخوف من الحرب مع ايران ولكنه يريد الحرب من اجل اسقاط النظام الاسلامي ، منوهة الى ان وزير الحرب قال ان لليهود اراضٍ في العراق وسورية ولبنان ويجب ان تعود هذه الاراضي لاصحابها في “الدولة الموعودة”.

 

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع العراق اليوم : “يديعوت” العبرية : “الدولة الموعودة” التي تمتد من النيل الى الفرات فشلت بسبب ايران في موقعنا الشامل نيوز | ولقد تم نشر الخبر من موقع العراق اليوم وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي العراق اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى


التالى الحرة : مسؤول: شبكة عراقية استهدفت القطاع المصرفي اللبناني