أخبار عاجلة


جول.كوم العالمي: بوفون مودعاً يوفنتوس: نهاية 6111 يوماً من الشغف والنشوة والدموع والانتصارات والهزائم


مباراة يوفنتوس أمام هيلاس فيرونا في الجولة الختامية من الدوري الإيطالي ستكون آخر ظهور للحارس المخضرم في مسيرته الكروية


بقلم    {كريم رزق}      تابعه على تويتر


كتب جيانلويجي بوفون رسالة وداعية إلى يوفنتوس قبل مباراته الأخيرة في مسيرته الطويلة مع السيدة العجوز مع إعلانه اعتزاله كرة القدم.

يوفنتوس يستضيف هيلاس فيرونا في الجولة الختامية من الدوري الإيطالي الذي حصل البيانكونيري على لقبه للمرة السابعة على التوالي.

بوفون كتب على حسابه الخاص في إنستاجرام: "ستة آلاف وأحد عشر يوماً، 6111 لحظة من الشغف الصافي، النشوة، الدموع، الهزائم والانتصارات".

وأضاف "شكراً لكل واحد منكم، لأن كل واحد منكم ساهم في صنع كل لحظة في حياتي بقميص البيانكونيري الخاص، حياة أصبحت تجري في عروقي".

جيجي واصل "قميص يوفنتوس ارتديته، أحببته واحترمته، هذا ما كنت أحميه بكل ما أملك، بكل ما أوتيت، ولبكل ما لدي من شغف".

وتابع "غداً، تنتهي هذه الرحلة، يغلق كتاب كتبناه سوياً بكل المشاعر، وستبدأ رحلة جديدة، كتاب جديد يجب أن يبدأ".

الحارس الإيطالي المخضرم أكد "بالنسبة ليوفنتوس، سيبقى رغم عن أي لاعب، وسيواصل كتابة التاريخ إلى ما لا نهاية، لأنه هذا النادي يملك مادة وراثية فريدة، لا يمكن تكرارها وهي مذهلة".

وأردف "يوفنتوس عائلة، عائلتي، ولن أتوقف عن حبه، شكره ومناداته بيتي لأنه منحني الكثير، كل شيء، بكل تأكيد أكثر مما أعطيته".

بوفون أكثر لاعب توج ببطولة الدوري الإيطالي في التاريخ برصيد 9 ألقاب كشف "بالنسبة لي، يجب النظر إلى المستقبل بعيون مختلفة، باختيار تحديات جديدة تمنحها الحياة لي بالفضول الذي يدفعني لعدم التوقف عن الاحساس باللعبة، ويتملكني الشعور بالخوف الصحي لدى شخص خاض العديد من التحديات، فزت بالعديد، وخسرت الكثير، ولكن من يعلم ما القادم في حياته، وهنا تكمن الصعوبة".

جيجي المتوج بكأس العالم 2006 مع إيطاليا  أكد "وصلت الملعب على الدراجة، كنت صغيراً، وغداً أرغب مجازاً في المشي بعيداً حتى يتسنى لي عدم الشعور بآلام الفراق ونشوة التحية".

واختتم "أن أفهم انه لن أكون بعيداً عن هذا المكان الذي أدعوه بيتي للأبد، وأن أحيي زملائي وأصدقائي الذي لن أتوقف عن دعوتهم أخوتي".

 

6111 Seimilacentoundici giorni. Semilacentoundici attimi di pura passione. Di gioia, di pianti, di sconfitte e di vittorie. Grazie. Grazie ad ognuno di voi. Perché ognuno di voi ha contribuito a rendere speciale ogni istante della mia vita in bianconero. Una vita che è diventata una seconda pelle. Una pelle che ho indossato, amato e rispettato. E che ho custodito e protetto con tutto me stesso. Con tutti i miei limiti, ma anche con tutta la passione che mi ha sempre accompagnato. Con domani si conclude un percorso. Termina un libro che abbiamo scritto insieme. L’emozione è tanta. Troppa. Comincerà inevitabilmente un percorso nuovo. Un libro nuovo. Deve cominciare. Per la Juventus che rimarrà oltre qualunque calciatore, sempre! E che continuerà a scrivere altre pagine importanti del suo libro che io penso e immagino infinito. Perché il suo è un dna unico ed ineguagliabile. Irripetibile e magnifico. La Juve è una famiglia. La mia famiglia. E io non smetterò mai di amarla, ringraziarla e chiamarla “casa”. Perché mi ha dato tanto. Tutto. Sicuramente molto più di quanto io non abbia fatto nei suoi confronti. Comincerà inevitabilmente un percorso nuovo. Un libro nuovo. Deve cominciare. Per me che imparerò a guardare il futuro con occhi diversi. Che inizierò a raccogliere le nuove sfide che la vita mi proporrà con la curiosità di chi non vuole smettere di sentirsi “in gioco”. E che sentirò il sano timore di chi di sfide ne ha vissute tante, a volte vinte, molte altre perse, ma che è consapevole che ognuna di esse è diversa dalla precedente. E pertanto più difficile. Sono arrivato allo stadio in bicicletta. Ero tanto giovane. E domani vorrei metaforicamente allontanarmi a piedi per poter assaporare ogni istante, sentire la fatica del distacco. E la gioia dei saluti. Per emozionarmi. E per capire che mai sarò lontano da quel posto che chiamerò “casa”. Per sempre! E per poter salutare i compagni e gli amici che mai smetterò di chiamare FRATELLI. Fino alla fine! Per sempre vostro, Gianluigi Buffon

A post shared by Gianluigi Buffon (@gianluigibuffon) on

A post shared by Gianluigi Buffon (@gianluigibuffon) on May 18, 2018 at 11:35am PDT

بوفون لعب 655 مباراة مع يوفنتوس في كل البطولات خلال 17 موسماً، وتوج معه ب6 ألقاب للدوري الإيطالي، و 4 ألقاب لكأس إيطاليا، و5 ألقاب للسوبر الإيطالي.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع جول.كوم العالمي: بوفون مودعاً يوفنتوس: نهاية 6111 يوماً من الشغف والنشوة والدموع والانتصارات والهزائم في موقعنا الشامل نيوز | ولقد تم نشر الخبر من موقع جول.كوم العالمي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي جول.كوم العالمي

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى


السابق اليوم السابع: رسميا.. برشلونة يعلن رحيل مارلون إلى ساسولو مقابل 6 ملايين يورو
التالى مصراوي : وجه جديد في تشكيل الزمالك ومصر المقاصة