جريدة الاتحاد : «الأسود» ملوك الثابتة و«الناري» يرسم لوحة متحركة

جريدة الاتحاد 0 تعليق 0 ارسل طباعة

عمرو عبيد (القاهرة)

تكاد تكون الأمور متشابهة بين المعسكرين، فالإنجليز أحرزوا 11 هدفاً مقابل 10 لكرواتيا، واهتزت شباك كل منهما بأربعة أهداف، وبأسلوب متشابه عبر الهجوم المنظم السريع للمنافسين، وتسببت الركلات الثابتة والجبهة اليسرى الدفاعية في أغلب هذه الأهداف. لكن الوضع التكتيكي الهجومي يختلف لدى الفريقين، فالمنتخب الناري حصد أهدافه بواسطة 9 لاعبين في انعكاس حقيقي لأسلوب اللعب الجماعي الذي ينتهجه منذ انطلاق المونديال، في حين أن خمسة لاعبين فقط أحرزوا أهداف «الأسود الثلاثة»، بينهم هداف النسخة المونديالية الحالية، هاري كين بـ 6 أهداف!

ويملك الأسود الثلاثة جبهة يمنى هجومية قوية، أسهمت في تسجيل 54.5% من الأهداف، بفضل لاعب توتنهام كيران تريبيير الذي يعتبره البعض أحد اكتشافات ساوثجيت في البطولة، بجانب تحركات جيسي لينجارد ورحيم ستيرلنج في ذات الجبهة، واستطاع المنتخب أن يغزو منطقة الجزاء 10 مرات ليسجل أهدافه مقابل هدف من خارجها، وتكشف الإحصاءات كذلك عن فاعلية هائلة لألعاب الهواء والتسديدات الرأسية التي سجل بواسطتها «الأسود» 5 أهداف، أي بنسبة 45.5% من الإجمالي، وبلغ النجاح في استغلالها قمته أمام السويد أصحاب القامات الطويلة والدفاع الحديدي المتمركز بنظام صارم، حيث سجل الإنجليز هدفي الفوز عبر هذه الألعاب.

وقدم الكروات أسلوباً قريباً من الكرة الشاملة، المعتمدة على الاستحواذ والتمرير والضغط، ولهذا سجل أهدافه بتنوع واضح عبر كل جبهات الهجوم، بواقع 4 أهداف من العمق، مقابل 3 أهداف عبر كل جناح، وهو ما يكشف عن خطورة فائقة يتمتع بها هذا الجيل الكرواتي الذهبي، خاصة مع تمريرات وبينيات ثنائي الوسط في عمق الهجوم!

وبات ساوثجيت حديث العالم بأكمله، لأنه استطاع أن يمنح منتخب بلاده شكلاً تكتيكياً واضحاً، بعكس أغلب المشاركات المونديالية السابقة، وتظهر لمسات ساوثجيت الفنية في الركلات الثابتة، التي يملك «الأسود» كل أسرارها في المونديال، حيث سجل بواسطتها 8 أهداف بنسبة 73% من الإجمالي، مقابل ثلاثة أهداف فقط عبر الألعاب المتحركة، وبعيداً عن قدرات لاعبيه على حصد ركلات الجزاء التي بلغ عددها 3 ركلات، فإن الضربات الركنية تعتبر نقطة قوة إنجليزية لا تضاهى من منتخب آخر، إذ سجل عبرها 4 أهداف، بجانب هدف من ركلة حرة غير مباشرة على نفس الوتيرة.

لكن الوضع يختلف تماماً بالنسبة لـ «الناري»، الذي هز شباك منافسيه 7 مرات عبر اللعب المتحرك، بنسبة 70%، مقابل ثلاثة أهداف من ركلتين ركنيتين وركلة جزاء واحدة، علما بأن مودريتش أهدر ركلة أخرى في مباراة الدنمارك بدور الـ 16، والحقيقة أن كرواتيا لعب بشكل متوازن ومتميز، وسجل أهدافه بالتساوي بين أسلوب الهجوم السريع وتكتيك الهجمات هادئة الإيقاع، بواقع خمسة أهداف عبر كل نوع، وسجل أغلب أهدافه من هجوم منظم بفضل امتلاكه للكرة بمتوسط 54%، لكنه أيضاً كان حاضراً بثلاثة أهداف سجلها عبر الهجمات المرتدة الخاطفة، وهو ما يثير حيرة منافسيه في كيفية إيقاف تنوع هجماته!

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع جريدة الاتحاد : «الأسود» ملوك الثابتة و«الناري» يرسم لوحة متحركة في موقعنا الشامل نيوز | ولقد تم نشر الخبر من موقع جريدة الاتحاد وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي جريدة الاتحاد

0 تعليق