جريدة الاتحاد : كوتز.. «المصور» هو «الصورة»!


محمد حامد (دبي)

تحول المصور المكسيكي يوري كورتز إلى بطل للصورة، وهو الذي اعتاد ملاحقة النجوم والمشاركة في صنع شهرتهم ونجوميتهم بعدسته، ولكن القدر جعله بطلاً هذه المرة، فقد هرع نجوم المنتخب الكرواتي إلى الخط الجانبي للملعب خلف نجمهم ماريو ماندزوكيتش في الدقيقة 109 من مباراتهم أمام المنتخب الإنجليزي للاحتفال بالهدف الذي سجله في هذا التوقيت القاتل من موقعة الدور قبل النهائي، وفي زحام الفرحة، وحماس الاحتفالية الصاخبة، وقع اللاعبون على مصور يقف ليؤدي عمله، وفي لحظات اختفى هذا المصور تحت أقدام وأجساد العمالقة الكروات.

وبعد ثوانٍ وقف المصور يوري كوتز والابتسامة تعلو وجهه، حيث حرص نجوم كرواتيا، وعلى رأسهم مانذوكيتش وراكيتيتش، على الاحتفال معه بالهدف، وساعدوه على النهوض سريعاً بعد إن اطمأنوا على عدم تعرضه لأي إصابات، وما هي إلا دقائق عدة حتى أصبحت صورة المصور المكسيكي كورتز هي الحدث بعينه، فهو مصور لوكالة الأنباء الفرنسية، والمدهش في الأمر أنه لم يترك الكاميرات حينما تعرض للدهس من اللاعبين الذي أتوا للاحتفال بالهدف، بل ظل يمارس عمله، ويلتقط بعض الصور للحظات الفرحة الكرواتية، وهو على بعد سنتيمترات عدة من اللاعبين، فكان له ما أراد، فحصل على مجموعة من الصور سوف يظل فخوراً بها.

المكسيكي كورنز يجوب العالم شرقاً غرباً، ويغطي الأحدث والصراعات الساخنة في كل مكان، خاصة الصراعات الساخنة في منطقة الشرق الأوسط، وكذلك أميركا الجنوبية، وتمت الاستعانة به للمشاركة في تغطية أحداث مونديال روسيا، وفي الوقت الذي بدأ يتسرب إليه الشعور بأنه يبتعد عن أماكن العنف والتوتر، فإذا بالعنف يلاحقه وهو في قلب الملعب، صحيح أن الأمر لم يكن مقصوداً من جانب نجوم كرواتيا الذين حرصوا على مبادلته المشاعر الطيبة، إلا أنه عاش لحظة صراع جديدة بين الاستمرار في القيام بعمله في لحظة حاسمة، وبين الاستسلام للخوف، فكان الخيار الأول الأكثر حضوراً.

كورتز يحرص إلى جانب عمله في التقاط الصور التي تجسد الصراعات الساخنة حول العالم، على أن يشارك رفاق المهنة معاناتهم، حيث يبادر بالإعلان عن المشاكل والإصابات التي يتعرضون لها، وفي تغريدة له عبر حساب تويتر الخاص به، أعلن عن تعرض المصور الفلسطيني محمد البابا للإصابة برصاصة من الجيش الإسرائيلي أثناء تغطيته أحداث الاحتجاجات على الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل في 8 يونيو الماضي.

وتعليقاً على المشهد الذي ظهر فيه مع نجوم كرواتيا في لحظة تاريخية، قال كورتز: «لقد كنت أقوم بتغيير عدستي، فوجدت عدداً كبيراً من اللاعبين يجري صوبي، واستمر تدفقهم بصورة مدهشة، خاصة أن بعض اللاعبين الاحتياط والإداريين أتوا من مقاعد المنتخب الكرواتي، ومع تدفق عدد كبير منهم وجدت نفسي على الأرض والجميع فوقي، وبعد لحظات من الفرحة الجنونية منهم، أدركوا أنني بينهم، بل تحتهم».

ويضيف كورتز: «لقد أظهر الكروات جميع أشكال التعاطف معي، وجدت أحدهم يلتقط لي كاميرتي من الأرض، والآخر يحاول جعلي أقف على قدمي، وثالث يبتسم ويسأل ما إذا كنت بخير أم لا، ولكن يظل احتفالهم معي بالهدف، واحتضاني وتقبيلي وكأنني لاعب كرواتي من المشاهد التي لن تغادر ذاكرتي أبداً».

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع جريدة الاتحاد : كوتز.. «المصور» هو «الصورة»! في موقعنا الشامل نيوز | ولقد تم نشر الخبر من موقع جريدة الاتحاد وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي جريدة الاتحاد

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى


السابق الانباء الكويتية: الهلال شارك النصر الصدارة والتعاون «أكمل» على الاتحاد
التالى مصراوي : بالفيديو.. طريق الأهلي.. وفاق سطيف يقصي الوداد من دوري الأبطال