الامارات اليوم : دبي في المستقبل.. قطارات تستشعر الأجسام على الطريق ومواقف سيارات وحاويات مخلفات ذكية

الامارات اليوم 0 تعليق 0 ارسل طباعة

كشفت شركة «أوراكل» العالمية، العاملة في مجال تقنية المعلومات، عن مبادرة لمدن المستقبل من خلال طرح نموذج لمدينة دبي، يعتمد على تقنيات ذكية، أبرزها أعمدة إنارة تعمل بمجرد استشعار مرور السيارات بالقرب منها، وحاويات مخلفات تخاطب الشركة المسؤولة عنها ذاتياً بمجرد امتلائها، إضافة إلى مواقف سيارات ذكية تعطي للسائقين إشعارات محدثة عن أقرب موقف شاغر، فضلاً عن سكك قطارات ذكية تجعل القطار أو «الترام» يتوقف بمجرد استشعار أي جسم على السكة.

جاء ذلك، في إطار المنافسة الشديدة بين الشركات التقنية خلال فعاليات الدورة الـ38 من معرض «أسبوع جيتكس للتقنية 2018»، في طرح مبادرات ونماذج للمجتمعات ومدن المستقبل الذكية، منها سيارات ذكية ذاتية القيادة تتحول آلياً إلى مكاتب وغرف جلوس ترفيهية.

وأكد مسؤولون في تلك الشركات لـ«الإمارات اليوم»، على هامش المعرض الذي يختتم أعماله اليوم، أن المبادرات الذكية الجديدة قابلة للتطبيق خلال الفترة المقبلة، مشيرين إلى أنهم يجرون محادثات حالياً مع جهات حكومية وخاصة في الدولة للاستفادة من تلك المبادرات.

سيارة متحولة

وتفصيلاً، قال المدير التنفيذي في الإمارات وعُمان لدى شركة «إس إيه بي» الدولية للحلول التقنية، جوليان بيرتين، إن «الشركة طرحت، عبر منصاتها في (أسبوع جيتكس للتقنية 2018)، مبادرات عدة تعبر عن مجتمعات ومدن المستقبل الذكية، أبرزها سيارة ذكية متحولة وذاتية القيادة تعمل بشكل آلي للتحول حسب الطلب، من سيارة لتوصيل الأفراد إلى سيارة لنقل البضائع، كما تتغير هيئة السيارة لتصبح غرف اجتماعات متنقلة وجاهرة لموظفي الشركات، بما يوفر الوقت لإنجاز الأعمال، فضلاً عن تقليل عدد السيارات في الطرقات»، موضحاً أن «السيارة الجديدة التي يتم استدعاؤها من أي منطقة في المدينة عبر تطبيق ذكي، تتسع لأربعة أشخاص».

وأشار بيرتين إلى تجربة المتجر الذكي الذي يعتمد على تقنيات الذكاء الاصطناعي في تصنيع المنتجات بشكل آلي وفوري، وفقاً لرغبات المستهلك، مثل تصنيع أحذية معينة، بعد اختيار المستهلك ألوانها وخاماتها، ليتم تصنعها حسب قياس قدمه من خلال طابعة ثلاثية الأبعاد.

وأضاف أنه «تم عرض مدن ترفيهية ذكية ترتبط بتقنيات إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي، لتحليل انطباعات المستهلكين وتوجيههم وفقاً لأكثر الأجهزة التي تتناسب مع اهتماماتهم وشخصياتهم»، لافتاً إلى أن «الشركة تبحث مع جهات حكومية وخاصة في الإمارات، سبل تنفيذ عدد من تلك المبادرات الذكية الجديدة».

مدن المستقبل

من جهته، قال مدير أول تطبيقات التقنية للحوسبة السحابية في شركة «أوراكل»، بوراق جروسيف، إن «شركته طرحت خلال (جيتكس) مبادرة لمدن المستقبل من خلال تصور لمدينة دبي، مبينة من قطع (الليغو)، حيث تم استخدام نماذج للمدن الذكية عليها، وتعتمد على تقنيات الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء، أبرزها أعمدة الإنارة الذكية التي تعمل بمجرد استشعار مرور السيارات بالقرب منها، وحاويات مخلفات تخاطب الشركة المسؤولة عنها ذاتياً بمجرد امتلائها عند الحد اللازم، إضافة إلى مواقف ذكية تعطي للسائقين إشعارات محدثة عن أقرب موقف شاغر مناسب لهم، وصورها، وكيفية الوصول إليها، عبر تطبيق مخصص لذلك».

ولفت جروسيف إلى مبادرة للسياحة الذكية توفر للسائحين جولات إرشادية في مختلف معالم المدينة من خلال هواتفهم، موضحاً أنها تشمل تقنيات تمنح السائحين معلومات شاملة عن أي مَعْلم في المدينة بمجرد تصويره أو توجيه الكاميرا إليه.

وأضاف أن «مبادرات مدن المستقبل الذكية تشمل أيضاً سكك قطارات ذكية، تجعل القطارات أو الترام يتوقف ذاتياً بمجرد استشعار أي جسم على السكة، لتفادي أي حوادث اصطدام، فضلاً عن مبادرة لمكاتب وبنايات ذكية تقلل وتزيد من مستويات التكييف والإضاءة، وفقاً لتركز الأشخاص بالغرف ودرجة حرارة أجسادهم، وذلك من خلال تقنيات الذكاء الاصطناعي»، مؤكداً أن «تلك المبادرات قابلة للتطبيق، وهناك مباحثات مع جهات محلية مختلفة حول سبل تطبيق عدد منها».

طائرات ذكية

بدوره، ذكر الرئيس التنفيذي للعمليات والتسويق في شركة «مايكروسوفت»، إحسان عنبتاوي، أن «مبادرات الشركة حول مدن المستقبل الذكية تشمل طائرات من دون طيار تعمل بالذكاء الاصطناعي، لاستكشاف الأعطال في الأبنية ومنشآت البنية التحتية الخارجية أو المرتفعة، ومن ثم إصلاح تلك الأعطال».

وبيّن أن «مبادرات مدن المستقبل الذكية تشمل مكاتب لشركات ذكية توجه الموظفين بالانتقال من مكتب إلى آخر، لتوفير الطاقة للإضاءة أو للتكييف، كما تستشعر الأجسام الحرارية في مكاتب الشركة وتتحكم بالإضاءة والتكييف بما يتناسب مع تلك الأجسام».

غرفة متحولة

وفي السياق ذاته، أفادت مديرة تطوير الأعمال في قسم حلول الأنظمة والاتصالات في شركة «بانوسونيك»، بتريسيا نظاريان، بأن «الشركة طرحت ضمن رؤية مبادراتها لمدن المستقبل الذكية، سيارة ذكية تتحول آلياً إلى غرفة جلوس ترفيهية للأسرة، تحتوي على شاشات تلفزيونية، يمكن أن تتحول إلى شاشات تفاعلية للرسم والكتابة، كما أنه عند الحاجة يمكن تحويلها إلى مكتب أعمال متحرك لأصحاب الشركات».

وقالت إن «من ضمن تقنيات مدن المستقبل الذكية أيضاً، كاميرات أمنية تعمل بالذكاء الاصطناعي، تخزن بيانات وصوراً لأكثر من خمسة ملايين شخص، وتتيح التعرف إلى 30 ألف وجه وبياناتها خلال ثانية واحدة، الأمر الذي يسهل دخول الأفراد إلى المنشآت من دون الحاجة إلى الوقوف عند الأبواب لإبراز التذاكر أو بطاقات الدخول».


غرف فندقية ذكية

قال الرئيس الإقليمي لقطاع الضيافة في الشرق الأوسط وإفريقيا لدى شركة «إل جي إلكترونيكس»، أحمد رمزي، إن «الشركة طرحت خلال (أسبوع جيتكس للتقنية 2018)، مبادرات جديدة لأنظمة المجتمعات الذكية، خصوصاً في قطاع الضيافة، تشمل غرفاً فندقية ذكية يمكن التحكم فيها عبر الأوامر الصوتية، من حيث التحكم بالإضاءة والستائر وأجهزة التكييف».

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع الامارات اليوم : دبي في المستقبل.. قطارات تستشعر الأجسام على الطريق ومواقف سيارات وحاويات مخلفات ذكية في موقعنا الشامل نيوز | ولقد تم نشر الخبر من موقع الامارات اليوم وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي الامارات اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق