الامارات اليوم : 86 % نسب الإشغال في مجمعات «تيكوم» خلال 2017

الامارات اليوم 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ حذف

أفادت «مجموعة تيكوم»، التابعة لشركة «دبي القابضة»، بأن مجمعات الأعمال في «تيكوم»، التي تضم: مدينة دبي للإنترنت، ومدينة دبي للتعهيد، ومدينة دبي للإعلام، ومدينة دبي للاستوديوهات، ومدينة دبي للإنتاج، ومجمع دبي للمعرفة، ومدينة دبي الأكاديمية العالمية، ومجمع دبي للعلوم، ومجمع دبي الصناعي، ومجمع أبراج الإمارات، وحي دبي للتصميم، نجحت خلال عام 2017 في استقطاب أكثر من 482 شركة جديدة، ليصل مجمل عدد الشركات والمشروعات إلى نحو 5600 شركة، يعمل بها أكثر من 90 ألف موظف، من 162 جنسية.

كما حافظت مجمعات الأعمال على نسب إشغال مرتفعة تجاوزت 86%، واستضافت المجموعة أكثر من 900 فعالية في قطاعات التكنولوجيا والتعليم والتصميم والإعلام والعلوم والصناعة على مدى العام الماضي، ما عزز تسريع نمو القطاعات الاقتصادية الحيوية، التي تشكّل أساس رؤية التنويع الاقتصادي في إمارة دبي.

وقال رئيس «دبي القابضة»، عبدالله الحباي، في بيان أمس: «نجحت (دبي القابضة) في مواصلة دورها الريادي، في إضافة قيمة حقيقية إلى اقتصاد دبي خصوصاً، والاقتصاد الإماراتي عموماً، بفضل الرؤية الثاقبة لقيادتنا الحكيمة، كما أنها تعد ركيزةً أساسيةً في تحقيق التطلعات الاقتصادية للإمارة، من خلال رفد سلسلة من القطاعات الحيوية غير النفطية بما فيها الضيافة والسياحة والإعلام والتصميم. وتأتي (مجموعة تيكوم) في طليعة المؤسسات الوطنية، التي تدعم جهود إمارة دبي للتحوّل إلى اقتصاد معرفي يقوده الابتكار، وبالتالي تعزيز الناتج الإجمالي المحلي للإمارة».

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة تيكوم، مالك آل مالك: «واصلت (مجموعة تيكوم) تحقيق أداء متميز، عاماً تلو آخر، بفضل خطة استراتيجية متكاملة تتوافق مع رؤية دبي 2021، ومع التوجهات الاستراتيجية لـ(دبي القابضة)، التي تخاطب حاجات السوق المتنامية، وتضع في أولوياتها تبني الأجندة الهادفة، لرفع إسهام القطاعات الاقتصادية في الناتج المحلي الإجمالي، وترسيخ ممكنات التحول الرقمي لجعل دبي المدينة الأذكى، ونحن نؤكد مضينا قدماً لاستكمال المشروعات الرائدة».

وتابع آل مالك: «سنواصل في (مجموعة تيكوم) توفير أحدث مقومات ممارسة الأعمال ضمن المجمعات التابعة لنا، واستقراء المستقبل وتغيراته لإيجاد بيئة تسهل دخول نماذج الأعمال الجديدة إلى المشهد الاقتصادي، وتسهيل تبني العلوم الحيوية والإعلام الجديد والذكاء الاصطناعي والروبوتات، وتوفير ممكّنات أعمال سبّاقة تدعم موقع دبي الريادي ورؤيتها الاستراتيجية الطموحة كمدينة ذكية ووجهة عالمية متميزة للعيش والعمل، ونعتمد في تحقيق ذلك على ست ركائز، هي: تطوير بنى تحتية ذكية مستدامة، وتسهيل الأعمال، واجتذاب المواهب والاستثمار في رأس المال البشري، ودعم التطوير وريادة الأعمال، وتشجيع بيئات العمل الحيوية».

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق