جريدة الاتحاد : «التربية» تؤكد أهمية تضمين المهارات الإعلامية في المناهج الدراسية

جريدة الاتحاد 0 تعليق 27 ارسل لصديق نسخة للطباعة

دينا جوني (دبي)

أكدت وزارة التربية والتعليم، أهمية تضمين الأنشطة الإثرائية في المنهاج الدراسي للمدرسة الإماراتية مهارات التربية الإعلامية، لما لها من أهمية بالنسبة لكافة شرائح المجتمع لناحية التوعية من سوء استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، وكيفية تحصين الفرد والمجتمع من خلال التفكير الناقد للمضامين المتداولة.

وأعلنت الوزارة عن تنظيم 4 مسابقات خاصة بمؤتمر التربية الإعلامية الذي سيتناول هذا العام موضوع الإعلام الإيجابي.

وتتنوع المسابقات بين إنتاج دراما مسرحية هادفة، وإنتاج فيلم توعوي، وتصميم انفوجرافيك، وكتابة مقال.

وتهدف المسابقة التي تستمر لغاية 25 أبريل الجاري، إلى تأكيد أهمية الإعلام الإيجابي، وضرورة دمج مهارات التربية الإعلامية ضمن الأنشطة الإثرائية للمنهج الدراسي، لما له من دور في رقي المجتمع، وأهميته في تحصين الفرد من سوء استخدام وسائل الإعلام، وعدم إدراك جوانبها السلبية ومخاطر ما تحمله من مضامين غير واقعية. وسيركز مؤتمر التربية الإعلامية على خمسة محاور، هي القوة الناعمة ونماذج واقعية من الإعلام الإيجابي، وغدارة الإعلام والتحوّل الرقمي ودوره في تشكيل الوعي الاجتماعي، والاستثمار في صناعة الإعلام الإيجابي في ميادين متعددة، والإعلام والتربية الإيجابية، بالإضافة إلى المهارات الإعلامية. وتقوم فكرة المسابقة على التنويع في عرض المعلومات والبيانات للجمهور والمشاركين في مؤتمر «التربية الإعلامية»، وبالمساعدة على تغيير استجابة الناس وتفاعلهم مع فكرة المؤتمر القائمة على التعريف بالتربية الإعلامية ودورها الإيجابي في المجتمع المحلي من ناحية، ودورها في المناهج الدراسية من ناحية أخرى، بالإضافة إلى الطرق والأساليب في تحصين المجتمع من استخدام وسائل الإعلام من دون وعي لجوانبها السلبية، والعمل على حماية النشء من الانفتاح الإعلامي ومخاطره. وتستهدف المسابقة أربع فئات من المجتمع التعليمي، المعلمين، والطلبة وأولياء الأمور وموظفي الوزارة.

اقرأ الخبر من المصدر
إخترنا لك

تعليق

المصادر