جريدة الاتحاد : «التغير المناخي»: الأسواق خالية من «العسل سارابي الهندي»

جريدة الاتحاد 0 تعليق 39 ارسل لصديق نسخة للطباعة

شروق عوض (دبي)

عممت وزارة التغير المناخي والبيئة على السلطات المحلية المسؤولة عن الرقابة على الأغذية في إمارات الدولة، للتحري عن عسل النحل والمنتج من شركة سارابي (Sarabee ) الهندية، والمخالف لمواصفة اللائحة الفنية الخليجية القياسية رقم 147/‏2008، والتأكد من خلو الأسواق منه، حيث أفادت السلطات المحلية بدورها عدم توفر المنتج في أسواق الدولة، وفق ما ذكرته الدكتورة مجد الحرباوي، مدير إدارة سلامة الأغذية في الوزارة.

وأوضحت الحرباوي في تصريح لـ «الاتحاد» أن خطوة وزارة التغير المناخي والبيئة هذه جاءت كإجراء احترازي، بهدف المحافظة على صحة المستهلك الإماراتي من المنتجات الغذائية المعدة بطريقة خاطئة أولاً، ومن واقع عضوية الوزارة في نظام الإنذار الخليجي السريع للأغذية ثانياً، حيث وردت للوزارة معلومات عن قيام الهيئة العامة للغذاء والدواء السعودية بإصدار قرار بسحب منتجات عسل من إنتاج شركة سارابي الهندية بناءً على نتائج الفحوصات المخبرية التي أوضحت مخالفة المنتج للمواصفة القياسية رقم 147/‏2008 عسل النحل، وذلك لتجاوز مادة الهيدروكسي فورفورال للحد المسموح به وهي مادة تتشكل في العسل نتيجة تعرضه للحرارة أثناء التصنيع والتخزين، مؤكدة أن قرار الهيئة العامة للغذاء والدواء السعودية، قد شمل سحب منتجات محددة بفترة صلاحية.

وقالت مدير إدارة سلامة الأغذية في وزارة التغير المناخي والبيئة: إن الوزارة تواصل جهودها في توفير غذاء سليم وآمن للمستهلك بما يتوافق مع أفضل الممارسات العالمية، بهدف تعزيز ثقته بسلامة الغذاء المتداول في الدولة تحقيقاً لأهداف الوزارة الاستراتيجية المتمثلة في تعزيز سلامة الغذاء وتماشياً مع الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021 في تطبيق نظام صحي يستند إلى أعلى المعايير العالمية.

وأكدت مجد الحرباوي، أن وزارة التغير المناخي والبيئة تعمل ضمن النظام الوطني للإنذار السريع للأغذية الصادر وفقاً للقرار الوزاري رقم 433 لسنة 2017 الذي يعتبر الأداة التشريعية التي يتم من خلالها إدارة إخطارات الغذاء عند اكتشاف حادثة تتعلق بالغذاء أو المواد الملامسة للغذاء لها مخاطر محتملة على صحة الإنسان، حيث يسهم في منع وصول المنتجات غير المطابقة للاشتراطات إلى المستهلكين، كما يسمح باتخاذ إجراءات سريعة لسحب أو استرداد أو منع وصول هذه المنتجات إلى السوق.

وذكرت أنه بحسب النظام يتوجب على مسؤولي المنشآت الغذائية في جميع إمارات الدولة إبلاغ نقطة الاتصال الوطنية في الوزارة أو نقطة الاتصال المركزية في الجهات المعنية أو السلطات المختصة ذات العلاقة وبما لا يتجاوز 24 ساعة في حال وجود أي شكوك بأن المنتجات التي طرحت في الأسواق قد تشكل خطرا على صحة الإنسان لاتخاذ إجراء سريع بسحبها من الأسواق، حيت تتم عملية الإبلاغ باستخدام نماذج خاصة للتبليغ عن حادثة مرتبطة بالغذاء.

وحول الإجراءات المتبعة في شأن العسل المستورد؟ قالت: تطبق عليه حزمة من اللوائح الفنية والمواصفات القياسية قبل السماح بدخوله إلى الدولة منها اللائحة الفنية رقم UAE.S 147 بشأن عسل النحل، والمواصفة القياسية رقم UAE.S: 150 بشأن فترات صلاحية المنتجات الغذائية - الجزء الثاني، واللائحة الفنية رقم UAE.S CAC 193 بشأن المواصفة العامة للملوثات والسموم في الأغذية والأعلاف، واللائحة الفنية رقم UAE.S MRL 1 بشأن الحدود القصوى المسموح بها لمتبقيات مبيدات الآفات في المنتجات الزراعية والغذائية، واللائحة الفنية رقم UAE.S GSO 839 بشأن عبوات المواد الغذائية، واللائحة الفنية رقم UAE.S/‏GSO 988 بشأن حدود المستويات الشعاعية المسموح بها في المنتجات الزراعية والغذائية، واللائحة الفنية رقم UAE.S GSO 2481 بشأن الحدود القصوى المسموح بها من بقايا الأدوية البيطرية في الأغذية.

وأشارت إلى قيام السلطات المختصة في الدولة بالتأكد من استيفاء تلك الأغذية لكافة الشروط وتطبق عليها أيضاً جميع متطلبات اللوائح الفنية العامة منها متطلبات البطاقة الغذائية.

اقرأ الخبر من المصدر
إخترنا لك

تعليق

المصادر