أخبار عاجلة
الجزيرة : ووتش: تعسف ضد صحفي مغربي جريء -


جريدة الاتحاد : دبلوماسية العبور إلى المستقبل

بدأت العلاقات الدبلوماسية، بين دولة الإمارات العربية المتحدة، وجمهورية الصين الشعبية في الأول من نوفمبر عام 1984، وبعدها بثلاث سنوات افتتحت الإمارات سفارتها في العاصمة الصينية بكين، وتحديداً في 19 مارس عام 1987، إلى أن قامت الدولة بافتتاح ثلاث قنصليات، الأولى القنصلية العامة بهونج كونج في أبريل عام 2000، وتلا ذلك، افتتاح القنصلية العامة بشنغهاي في يوليو عام 2009، ووصولاً إلى افتتاح القنصلية العامة في جوانج في شهر يونيو 2016.وأفادت سفارة الدولة في العاصمة الصينية بكين في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني، بأن جمهورية الصين الشعبية كانت افتتحت سفارتها في أبوظبي في شهر أبريل من عام 1985، كما قامت بافتتاح القنصلية العامة بإمارة دبي في نوفمبر عام 1988، حيث أسهمت العلاقات الدبلوماسية القوية بين البلدين في توطيد أواصر العلاقات في العديد من المجالات الأخرى.

زيارات تاريخية تعزز التعاون وتوثق العلاقات

تتميز العلاقات «الإماراتية - الصينية»، بالتطور السريع في ظل الظروف الاقتصادية والاستثمارية في البلدين، خاصة التطور السريع الذي حققه اقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة، ولعبت الزيارات المتبادلة بين كبار المسؤولين في البلدين دوراً كبيراً في دفع العلاقات السياسية بين الجانبين الإماراتي والصيني، نحو مزيد من الشراكات الاستراتيجية، لاسيما، أن البلدين يشهدان نمواً غير مسبوق عالمياً على الصعد كافة.

ومثلت الزيارة الرسمية لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، إلى الصين في عام 2008، وزيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في عام 2009، نقطة تحول في العلاقات بين البلدين، وعززتها في جميع المجالات، خاصة الاقتصادية والتجارية والاستثمارية.

وفي عام 2015 قام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بزيارة تاريخية أخرى كشفت عن مرحلة جديدة من تعزيز العلاقات الإماراتية -الصينية، ثم زيارات سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، في مناسبات عدة. وكان الوالد المؤسس، المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، قام بزيارة تاريخية للصين عام 1990. ... المزيد

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى


السابق سكاي نيوز: اختيار "مثير للجدل" لحكم نهائي المونديال
التالى جريدة الاتحاد : سعود القاسمي: التعليم اللبنة الأولى في نهضة الأمم والمحرك الرئيس للتنمية المستدامة