أخبار عاجلة


جريدة الاتحاد : «سي جي تي إن».. صوت بكين إلى العرب


منى الحمودي (بكين)

تتوجه القناة العربية الدولية لتلفزيون الصين إلى المشاهدين في العالم العربي، وتحرص على تقديم خدمات إعلامية راقية من خلال نشرات الأخبار العالمية والمحلية، ومناقشة القضايا الراهنة ومواقف الصين منها. كما تهدف القناة إلى تعريف المشاهد العربي بثقافة الصين وتاريخها وحضارتها العريقة وحياة شعبها وتجربتها الجديدة منذ تطبيق سياسة الإصلاح والانفتاح، كما تسعى إلى تعزيز التبادل والتعاون بين الصين والعالم العربي في كل المجالات، بما فيها السياسة والاقتصاد والثقافة والتعليم.

وفي حديثه لوفد من وسائل الإعلام الإماراتية، زار الصين مؤخراً، قال جيا بينغ، مدير CGTN العربية: إن القناة التلفزيونية الصينية تتخذ من دبي مكتباً إقليمياً لها، حيث تعتبر دبي قاعدة إقليمية لها، وتعتبر الإمارة «مركزاً للنقل» وتربط أجزاء مختلفة من العالم، لافتاً إلى أن القناة لديها رسالة للعالم العربي وهي «شاهد الفرق»، وتهدف إلى إظهار الصين الحقيقية للجمهور العربي، وربط كلا الجانبين سياسياً واقتصادياً وثقافياً وتجارياً، وكذلك في المجال الإنساني، بالإضافة لعرض وجهة النظر الصينية في مواجهة المشاكل الدولية، بما في ذلك القضايا العربية، وتغطية الأنشطة الصينية العربية المشتركة.

وأوضح أن القناة العربية لشبكة تلفزيون الصين الدولية هي القناة العربية الدولية نفسها لتلفزيون الصين المركزي، والتي انطلقت عام 2009، وهي قناة إخبارية شاملة تبث برامجها على مدار 24 ساعة على كل من عربسات ونايلسات، وتضم 150 موظفاً يتحدث جميعهم اللغة العربية بطلاقة من مجموع 30 ألف موظف يعملون في شبكة CGTN.

وتقدم القناة لمشاهديها برامج تعليمية ووثائقية وسياحية وثقافية متنوعة، كما تم إطلاق الخدمة العربية لـ CGTN في الأصل عام 2009 كخدمة عربية للتلفزيون المركزي الصيني CCTV (تلفزيون بكين سابقاً)، وفي عام 2017، أعيد إطلاقه باسم CGTN بخمس لغات هي: العربية والإنجليزية والفرنسية والإسبانية والروسية، كما تم طرح القنوات على وسائل التواصل الاجتماعي، وتفتخر القناة بوجود عدد كبير من المتابعين على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، والذين يقدر عددهم حاليا بنحو 13.5 مليون.

وأشار جيا بينغ إلى أن البرامج التي تتضمنها القناة من أخبار سياسية، وترفيه، والعروض الثقافية والسياحية، تبث فقط خارج الصين، وتتضمن برنامجًا لتعلم اللغة الصينية، وآخر حول المطبخ الإسلامي، والأفلام الوثائقية في البلدان ذات الصلة بمبادرة مبادرة «طريق واحد.. حزام واحد»، الذي يربط الصين بالعالم العربي، موضحاً بأن معظم مشاهدي قناةCGTN من مصر والجزائر والمغرب والعراق، وتتعاون القناة العربية الصينية حالياً مع القنوات العمانية والسعودية لإنتاج أفلام وثائقية عن برامج الحضارة والرسوم المتحركة العربية.

وذكر جيا بينغ التحدي الأكبر الذي تواجهه القناة، وهو العثور على الضيوف المتحدثين بالعربية للظهور على القناة للتعليق، لذلك يتم استضافة خبراء عرب يقيمون في بكين، وبعض الأساتذة من جامعة اللغات الأجنبية، ولكن هناك خططاً مستقبلية لاستضافة الضيوف من بلادهم عبر الأقمار الصناعية، مشيراً إلى أن بعض القنوات الغربية والعربية تبث أخباراً مضللة عن الصين، لذا تريد الصين بث الأخبار الحقيقية للعالم العربي.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر تم جلبه من موقع جريدة الاتحاد : «سي جي تي إن».. صوت بكين إلى العرب في موقعنا الشامل نيوز | ولقد تم نشر الخبر من موقع جريدة الاتحاد وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي جريدة الاتحاد

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى


التالى جريدة الاتحاد : «شؤون الوطني» تستعرض منصة الواقع الافتراضي