الجزيرة : تحذير أميركي من استخدام بتكوين بأنشطة غير مشروعة

0 تعليق 16 ارسل لصديق نسخة للطباعة

دعا وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين الجمعة إلى عدم السماح باستخدام العملة الرقمية بتكوين لإخفاء نشاطات غير مشروعة، في وقت حققت فيه عملة "الريبل" مكاسب في أعقاب توقيع الشركة المصدرة لهذه العملة اتفاقية مع شركة مونيغرام لتحويل الأموال.

وتعهد منوتشين بالعمل مع حكومات أخرى منها حكومات مجموعة العشرين التي تضم أكبر اقتصادات العالم من أجل مراقبة نشاط أولئك الذين يستثمرون بقوة في العملة المشفرة.

وقال منوتشين في مؤتمر "علينا ضمان ألا يتمكن الأشخاص السيئون من استخدام هذه العملة للقيام بأمور سيئة"، بحسب ما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية.

وتفرض الإجراءات الأميركية أن تحصل المصارف على معلومات عن الزبائن الذين يملكون حسابات بتكوين في محاولة لمنع غسل الأموال ونشاطات أخرى مشبوهة.

وقبل نحو أسبوع حثت لجنة الأوراق المالية والبورصات الأميركية المستثمرين على توخي الحذر بشأن العملات الرقمية مثل بتكوين.

وأشارت اللجنة إلى أن الهيئات التنظيمية الاتحادية وفي الولايات قد لا يكون بمقدورها استعادة أي استثمارات يخسرها المستثمرون في تعاملات مع أطراف غير قانونية.

وتكبدت بتكوين خسائر منذ بداية العام بعدما كاد سعرها يتخطى عتبة عشرين ألف دولار أواخر ديسمبر/كانون الأول 2017.

وخلافا للدولار أو اليورو، فإن هذه العملة ليست مدعومة من مصرف مركزي أو حكومة، بل تنتجها حواسيب تؤدي حسابات شديدة التعقيد.

بالمقابل ارتفعت قيمة العملة الرقمية (الريبل) بنحو 20%، بعد يوم من إعلان الشركة المصدرة لها عن توقيع اتفاقية مع "مونيغرام" ثاني أكبر شركة في العالم لتحويل الأموال، بعد ويسترن يونيون.

ومن المقرر أن تستخدم "مونيغرام" عملة الريبل في تحسين أنشطة التحويل وتقليل التكاليف.

وارتفعت قيمة الريبل فوق مستوى دولارين للوحدة، وذلك بعدما تراجعت الأربعاء الماضي لتفقد نحو أربعين مليار دولار ما يعادل نصف قيمتها السوقية، بسبب موجة بيع في سوق العملات الرقمية.

اقرأ الخبر من المصدر
إخترنا لك

تعليق

المصادر