حمل الرئيس السابق لإدارة العمليات الأميركية الخاصة لمكافحة المخدرات، ديريك مالتز، إدارة الرئيس السابق، باراك #أوباما مسؤولية ما وصفها بخسارة فرصة ذهبية للقضاء على #حزب_الله من خلال تضمين #الاتفاق_النووي توصيات سياسية تتعلق باتجار حزب الله بالكوكايين وغسيله للأموال، وذلك خلال جلسة استماع أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي.

وقال مالتز، الذي كان يشرف في السابق على ملاحقة ملفات اتجار حزب الله للكوكايين، إنه "لا يمكن للولايات المتحدة أن تسمح لمنظمة إرهابية مدعومة من #إيران الاستمرار بعمليات غير قانونية في العالم".

وتأتي هذه التصريحات بعد أيام على قرار قضائي أميركي لإنشاء وحدة خاصة للتحقيق عن منابع تمويل ميليشيات حزب الله المتهمة من قبل واشنطن بالحصول على تمويل عبر الاتجار بالمخدرات.