حققت قوات #الجيش_اليمني، الأحد، وبإسناد من مقاتلات التحالف العربي، تقدماً جديداً بتحرير عدد من المواقع في المعقل الرئيس لميليشيات الحوثي الانقلابية بمحافظة صعدة أقصى شمال البلاد.

وأكد قائد محور #صعدة العميد عبيد الأثلة، أن قوات الجيش تمكنت لأول مرة من تحقيق الالتحام بين جبهتي الميمنة والميسرة بسلسلة جبال عليب، وقطع خطوط إمدادات الميليشيات ومنع تسللهم إلى سوق البقع.

وأكد أن "الجيش الوطني تمكن من تأمين سوق البقع ومفرق الجوف مع الخط الدولي الرابط بين البقع ومدينة صعدة ومثلث بتجة الجوف" بعد معارك عنيفة مع ميليشيات الحوثي، بحسب ما نقله عنه الموقع الإخباري الرسمي للجيش اليمني.

وأكد العميد الأثلة أن الميليشيات تعيش حالة من الخوف، وأن هناك فرارا جماعيا لعناصرها بعد تكبدها خسائر في الأرواح والمعدات، وتوعّد باجتثاث ميليشيات الحوثي "من محافظة صعدة وصولاً إلى مران حيث يقبع زعيمها"، وفق تعبيره.

الجيش اليمني في المواقع الجديدة المحررة في صعدة

من جهته، أوضح قائد اللواء 103 مشاة ميكا العميد ذياب القبلي، أن قوات الجيش حررت منطقة العواضي والسعراء و #سوق_البقع وأجزاء من سلسلة جبال العليب في مديرية البقع شرق صعدة.

وأفاد القبلي أن قوات الجيش نفذت هجوماً مباغتاً على ميليشيات الحوثي الانقلابية في تلك المواقع، وأكد أن التقدم ما زال مستمرا لاستكمال عملية تحرير ما تبقى من محافظة صعدة معقل الانقلابيين.

ويضيّق الجيش اليمني، بإسناد من التحالف العربي، الخناق على ميليشيات الحوثي في معقلها الرئيس بصعدة من عدة محاور، في إطار عملية عسكرية أطلق عليها #قطع_رأس_الأفعى، في إشارة إلى زعيم الانقلابيين عبدالملك الحوثي.